“مجرد لمبة – Recovery I Can” برنامج علاج سلوكي

هذا البرنامج  هو خبرة حياتية مر بها مريض نفسي عانى طوال عشر سنوات لتشخيص مرضه أولًا ثم ليجد العلاج الدوائي ثانيًا,عقد من الزمن يصارع من أجل أن يحيا كباقي البشر, انتهت أحلامه وطموحاته الشخصية وأصبح همه الأكبر أن يعيش فقط, لم يحالفه الحظ إلا عندما أدرك أن التعلم هو مفتاح النجاة, وأن تعاطف الآخرين لا يجدي نفعًا بل على العكس وجده يزيد الأمور سوءًا. تعلم العلاج النفسي السلوكي بدرجاته وأساليبه المختلفة وقدم لنا هذا البرنامج. 

الهدف الأسمى للبرنامج هو تدريب المحيطين ممن يعانون من نفس الآلام ولا يجدون طريقًا للمساعدة الفعالة الحقيقية، وهي المساعدة المجدية التى تحول حياتنا وحياة الآخرين إلى الأفضل. 

 فكرة البرنامج هي محاولة إيجاد أسلوب سهل وبسيط للمحيطين يمكّنهم من تقديم المساعدة لمن حولهم. هو برنامج تم إعداده بصفته عملًا تطوعيًا خدميًا غير ربحي ليساعد المشرفين في مساندة ودعم الراغبين في استكمال حياتهم بطريقة طبيعية بعد تعرضهم لأحد أقوى ثلاث انتكاسات، وهم: 

١-الإدمان. 

٢-الأمراض أو المشكلات النفسية. 

٣-انتكاسة ما بعد التعرض لصدمات الوفاة أو الحوادث أو الإحباطات. 

من أين جاءت فكرة البرنامج؟

بنود البرنامج مستمدة ومستلهمة من أدوات مؤسسة هارت ماث (رياضيات القلب) لعلاج مشاعر القهر والحزن والتوتر والاكتئاب. مُقدَّمًا بكونه دمجًا بين الطريقتين الأكثر فاعلية  في العلاج النفسي السلوكي،

ويعتمد هذا العلاج على فرضية تقبل الأمر الواقع والوضع الحالي دون تدخل، والانصراف لحياة موازية متجانسة ومتنوعة بعيدًا عن المشاعرالسلبية، وغالبًا ما تستخدم في الحالات الأكثر حدة و/أو الأطول مدة. 

أما هذه المعالجة فهي بهدف تدريب وبرمجة العقل الباطن، بحيث تعيد ترتيب أمورك وتتحكم بها مع الانصراف التام لتركيز كل انتباهك على النقاط الإيجابية، وترسيخ التزامك بالارتباط بقيمك ومعايشة تلك الالتزامات، وذلك عن طريق مشرف متطوع (قد تدرب و/أو استكمل البرنامج) يقوم بمساعدة الراغب في التعافي (المتدرب) في تطبيق البرنامج من خلال تنفيذ بنود الجلسات العشرة على مدار من عشرة أسابيع إلى اثنى عشر أسبوعًا.