Dove

Dove تكتب المرآة

من منا لم يستيقظ من نومه، ذات يوم فينظر فى المرآة، ويسألها من أنا وماذا أكون.

وها هى المرآة تزيدنى حيرة على حيرتى. وأرانى هناك.

فى هذا الطفل المفعم بالحيوية والنشاط ولا يبالى لشئ فى هذه الدنيا، مجرد اللهو بين الزهور ووسط الألعاب، كل ما يتمناه الأمان بين أحضان أمه ولمسات أبيه.

أرانى ذلك المراهق الثائر على كل شئ حتى على نفسه، يريد أن يمتلك الدنيا ومافيها

يحمل فى طيات نفسه كل الغرور والطمع والكبرياء، من ذا الذى يظن انه سيوقف هذا الطوفان.

وهناك الشاب الرزين الهادئ العاقل ، كل خطوه من خطواته محسوبه لا تهور ولا تسرع فلا ندم، يعرف من يكون وماذا يريد، واضعا اهدافه صوب عينيه فلا يخطئها ابدا.

وفى وسط هذا الزحام يقف رجلا قد حقق كل ما يريد سعيدا راضيا مطمئناً، أوتعيساً ساخطاً وضاعت حياته هبائاً على لا شئ.

أم أنا الشيخ الوقور ذو اللحيه البيضاءالناصعه، والملامح الهادئه ،معتزلا للحياه فلم يعد يلقى لها بالاً .ينتظر أن يعيش ما تبقى من عمره فى سلام مع النفس .

#من_انا_فى_كل_هؤلاء

#أم_أنا_كل_هؤلاء

#أنا_الّذى_لا_أعرف_أى_كيان_أكون

#بقلم_لمياء_مقلد😃

Categories: Dove

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s