Month: February 2018

Dove تكتب أرائحة الموت أم نسيم الحياه؟!!

كان يوم شديد الحراره، وكعاده المدينه فى هذا الوقت من العام ،ان تكون مزدحمة بعدد كبير من المصطافين .

ذهبت الى الشاطئ قبيل الغروب لأستمتع بإختفاء قرص الشمس وراءالامواج.

جلست فى مكانى المفضل .وبحوزتى كتاب جيد يستحق القرأه.

وفى وسط هذا الزحام لفت انتباهى تلك الفتاة العاديه بل العاديه جدا .

طويله بعض الشئ ،رشيقه القوام، شعرها حالك السواد ، عيناهابلون شعرها، فتاه خمريه بضحكه ليس لهامثيل .

،لا اعرف ما الّذى جذبنى إليها، ظللت ألاحقها بنظراتى بين الحين والآخر..

وفجأه عمت الفوضى المكان وصاح احدهم غريق غريق.

وبعد ان كنت قد هممت بالرحيل وجدت نفسى اتجه ناحيه البحر لا نقذها،كان شئ قوى بداخلي يحدثنا انها هى.

القناه التى ليس لضحكتها مثيل.

قفزت فى البحر بمنتى السرعه وخطفتها من بين أنيابه الشرسه، عائدا الى الشاطئ وسط زهول الحاضرين.

وبمجرد أن فتحت عينيها ارتسمت على شفتيها ابتسامة عذباء تحمل فى طياتها كثير من الشكر والامتنان .

ابتسمت لها ورحلت. واناعلى يقين اننى سأتذكر ضحكتها كلما اتيت الى هنا، وعلى يقين تام انها لن تنسى ذلك الشاب الذى أنقذ أحلامها يوما من الغرق ولم يسألها حتى عن اسمها. ورحل سريعا كما كان كان مجيئه مسرعا.

وبعد مرور كل هذا الوقت لا أعرف ما الذى شدنى إليها فى هذا اليوم شديد الحرارة 🔥🔥

أرائحة الموت أم نسيم الحياه؟!!

#بقلم_لمياء_مقلد😃

Dove تكتب

إعطنى الدواء!!!!

تقال هذه الكلمه فقط عند المرض، فلكل مريض دواء مخصص فى أوقات محدده، وكما له فوائد له اضرار،…………..

من اكبر أضراره أن يؤخذ فى أوقات عدم الحاجه ، او ألا يؤخذ فى اوقات الحاجه إليه، كلاهما مضر.

هكذا هى كلماتنا فعلينا أن نعرف متى ولمن وأين ولماذا تقال، فلكل مقام مقال …..

وإن لم نعرف ،وجب عليناان نتعلم فن إختيار الكلمات فالعلم فريضه !!

فلايصح أن ندخل سرادق العزاء فنقول مبارك عليكم !!!

فرفقا بالقلوب يامن تحبون الثرثرة…..

#بقلم_لمياء_مقلد😀

Dove تكتب

لا أعرف كيف مر هذا اليوم بدونك..

ولكنه مر على اي حال …….فعاده الأيام أن تمر 😞

ولا أعرف كم تطلب الأمر من كل منا حتى نبدو بهذا التماسك ….

ولكن ومن الواضح انه تطلب الكثير 😞

اعرف أن دوما كان حضورك طاغيا…. ولكن اليوم كان الغياب أكثر طغيانا…….

ولم يعوضنى عن هذا الغياب غير لمعه عينيه … وحضنه الدافئ عند الرحيل ….

افتقدتك عيون الجميع وخاصه عيناى ….

Dove تكتب

كبرنا ونحن نعرف للموت شكلا واحدا وصورة واحدة لا تتغير ولا تتبدل…

لكن مع الاسف كنا نموت كل يوم:

متنا عندما رأينا محتاجا ولم نساعده

متنا عندما سرنا بجنب الحائط وتركنا الظالم يرتع

متنا عندما لم نستشعر اننا خلفاء الله على ارضه

متنا عندما رضينا بالعيش بدل الحياة

متنا حينما دبت الفردية في ذواتنا وكنا نصيح:نفسي نفسي…

وانت يا صديق اتراك حي ام ميت،تعيش ام تحيا،تقاتل او تنسحب….؟؟؟!!!!

%d bloggers like this: