Month: June 2018

فلتكن آلامك برداً وسلاماً عليك ياصديقي: تكتب Lazmina

بينما أنت تعانى الغرق فى ظلمات بحرك ،قد تجده طافيا بجوارك كجذع شجره صالح للنجاه.

معرفتك بوجوده لاتمنع حقيقه غرقك ،ولكن تطمئنك كبقعه ضوء تخللت ستار الظلام الدامس متحديةً، لاتمنعه ولكن ترسخ إمكانية سطوع النور يوماً!!

اذا لم تجد ذلك الجذع يوما، أو لا تؤمن أنه سيأتى فى موعده .فلتكن ألامك برداً وسلاماً عليك ياصديقى !!!

تكتب Lazmina

فضفضه #38Azia Yassin : للأسف

قيل لي يوما لا تعاندي القدر فهذا ليس مايرده لك، ولكنى عاندت كل الطروف وقاتلت كل الرغبات فقط لاطموحاً ولا سعياً لنجاح ولكن للأسف عاندت لأكون طبيعيه.

لأكون أمرأة وأخت وأبنه وأنثى وزوجة وأم …..منتهى التعاسه أن يحسد الجميع عنادي ومثابرتي وهم جهلاً لا يتخيلون أنني أقاتل نفسي كي أكون واحده من بني البشر…

ستة أعوام من العزلة تكتب Lezmina

عندما كنت طفله دائماً ما كنت ألهو بلعبه صغيره طالما لفتت انتباهى برغم بساطتها وصغرها ،متاهه صغيره بداخلها خرزه بيضاء ومهمتى أن أساعدها فى الخروج منها .رغم حبى لها كانت تثير حنقى وأَملُها ، بعقلى الطفولى اتهمتها بالغباء لماذا لاتتحرك وتخرج بينما أنا أحركها لماذا تذهب فى الاتجاه الخاطئ دائماً ،وينتهى الامر بالملل وتركها وحيده بداخل المتاهه. أما وأننى قد كبرت بما يكفى لأصبح أنا تلك الخرزه البيضاء !!الآن فقط ادركت شعورها .علمت أن نظرتى للمتاهه من أعلى مختلف تماما عنها بداخلها ،بينما كنت أرى أنا كل شى بوضوح من اعلى كانت حركاتى وهزاتى من اجل مساعدتها لاتزيدها الا تخبطاً وتشتتاً، بينما كنت أرى قربها وبعدها عن النهايه كانت هى لاترى ذلك !!!بينما كنت أَمَلُ من مساعدتها واتركها كانت هى لاتزال بداخلها تحاول !! الآن فقط ادركت وعرفت الحل .لقد أقسمت على أننى اذا رأيت تلك المتاهه مره اخرى لن أُساعد تلك الخرزه على الخروج بل سأكسرها !!سأكسر تلك المتاهه واحررها لن اتركها تعانى انتظار المساعده وألم التخبط وحيده. فلتعش حرة أو لتَضِعْ فى متاهه أكبر !!

#39- الورقة البيضاء والحبر الأسود :فضفضة Azia Yassin

الورقة البيضاء والحبر الأسود

لاأعلم من بدأ القصه هل الورقة البيضاء أم الحبر الأسود ولا أعلم متى ولا أين بدأت بل ولا أعلم أيضا لماذا

كل ماأدركه أنني كنت أخاف جدا أن أكتب بالحبر الأسود فوق تلك الورقة البيضاء حتى أصبح ذلك التحدي محسوماً لدي، وباتت قدرتي على التحكم أكبر من رغبتي لفعل ذلك. عندها بدأت بأول نقطه وبدأ معها ذلك الشعرر بالزهو والقوة في تحكمي بالأمور. وتوالت النقاط وأصبحت خطوط ورسومات وأرقام وتحاليل وأزمان وأماكن ورموز وحقائق أحبها وتكرهني وأكرهها وتعشقني.

حتى بات الحبر الأسود جزء لايتجزأ من الورقه البيضاء وتعكر اللبن بالدقيق فلاأصبحت الورقة بيضاء ولا أصبح الدقيق دقيق،وباتت التوهه أكبر وأقسى فهل أنا الورقة أم الحبر الأسود؟!

صائد الأحلام : ‎#فضفضة# 40 بقلم Azia Yassin

كان ياماكان ياسعد ياإكرام ومايحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام

كان فيه تعلب مكار عنيه على حمار

نفسه يعمله منبار وياكله بسلطة خضار

حاول معاه كتير بس الحمار كان أمير

ذكي…لماح…مجتهد…شاطر…وخبير

الحمار كان جبار ومركز في الحوار

عينه على أحلامه ومقلق من المشوار

كان عنده خطط وأحلام تتحكى بيها مواويل

كل يوم عنده هدف يسعى له ويحققه بضمير

بس التعلب المكار فضل يراقب الحمار

عين على المشوار والتانيه على الحمار

أمله كبير يكعبله في زحمه أو إعصار

المده طالت والتعلب تعب من المشوار

ولأنه كان مكار أفكاره كانت بحار

أستنى ليه على أمل وقعة حمار

وبدل ماصيدي يبقى صيد أخطاء

وصيد الأخطاء ده صيد البسطاء

أنا أصيد الحلم قبل مايكون له إمضاء

عمل نفسه صديق وحبيب

وبدأ يتقرب ويعرف كل غريب

وكل خطط الحمار الطبيب

لنفسه ومستقبله ولكل قريب

خطته كانت التدمير

ودي خطه ملهاش كبير

أنا أصيد الحلم قبل مايكون وأركز أكون مجنون

انك تدمر بصيد الحلم

وتقهر فريستك بفجعة العلم

وبدأت أحلام المكار تتحقق على إيد الحمار

كل ماالحمار يحلم الثعلب يجري يصيدها

حلم يوم برحله جرى بسرعة وعملها

وفي يوم أتمنى لعبة بردو جرى وأخدها

وشغل وعلم وهم وحلم وغيره وغيره

لحد الحمار ما يأس من أحلامه

يأس من صحوه ومن منامه

كره يحلم عشان ميتسرقش

بطل يفكر عشان ميتألمش

بس قرر وده كان آخر قرار

إنه يفضل حمار

ويسلم للتعلب المكار

عشان يعمله منبار وياكله مع سلطة خيار

#فضفضة بقلم Azia Yassin

Dove تكتب

وكانت هناك دوما، مختبأه ف مكان أمين، تراقب من بعيد دون تدخل، تنتظر اللحظة المناسبه لتفعل ما كانت تفعل باستمرار دون توقف.

لم تخن، أو تمل كانت تؤدى دورها ببراعتها المعهوده، وكيانها الذى يتخلل عبر ممرات القلب التائه، ليعيد جميع الحسابات، ليعيد كل إلى سابق عهده إلى حيث الطريق، الذى تم الانحراف عنه فتره لا بأس بها.

تبا لكى أيتها الغشاوة على القلب والعين ، فكيف لم ارى ذلك كله!!!؟؟

#فلنرحل_الى_حيث_الطمأنينه

#بقلم_لمياء_مقلد😓

Dove تكتب

الطرف الأول .

لم يكن الامر بهذه البساطه ،فقد كانت مهمة شبه مستحيله .

فقد كلفته هذه الإبتسامة الكثير ،لترتسم على هذا الوجه الهادئ الساكن ،وكأن ما حدث لم يحدث وكأن ما كان لم يكن .

لم يشعر أحد بما شعر لم نره يوما يبكى .

فلن يخبرها عن الليالى التى باتت فيها دموعه تنساب على خده فلم يرها احد .

عن الأيام التى طالما دعا الله أن تمر مسرعه .

لن يخبرها كيف اخرجها من مجرى دمه ،وكيف إستطاع أن يتنفس الهواء بدون رائحتها .

ولن تعرف كم كان مذاق الطعام قاسى فى حلقه بدون نكهاتها الخاصه.

لن يخبرها عن الأماكن التى جمعتهم يوما كيف حالها بعد الفراق .

فقد كان محقا عندما إتخذ قرار الفراق حفاظا على كرامته .

والاهم من ذلك كله لن يخبرها كيف تخطى هذا كله بمفرده.

فكل ما تعرفه انها جرحته بقسوه فغادرها يوما وجائها يوما اخر ليبتسم.

لن يخبرها كيف محاها من ذاكرته ولم تعد موجوده ،بل لم يكن لها وجود فى حياته من الاساس .

صدق نفسه ولو أحد منا سأله عنها وعما حدث سيقول على الفور وبلا تردد لا أعرف عما تتحدثون !!!

سيرفع يده فى الهواء بحركه دراميه،

ويقول بملئ فمه :لست أنا ياساده بطل روايتكم الحزينه ،أنظروا فأنا ابتسم أنتم على خطأ إبحثوا عن رجلكم فى مكان اخر .

وقف ليبرئ نفسه من التهمه المنسوبة إليه ،كان دليل برائته قوى وكاف،الإبتسامه على الوجه الهادئ الساكن دليل واحد ولكنه مقنع بالفعل .

فلم يعد هناك مجال للشك .

وبعد أن غادرهم وغادروه .

قالوا هم :من المؤكد أنه على حق إلتبس علينا الأمر .

وقال هو :نعم أنا على صواب لست بطل روايتكم الحزينه .

وكأن ماكان لم يكن

وكأن ما حدث لم يحدث

#للحديث_بقيه

#الطرف_الثانى

#بقلم_لمياء_مقلد😔

%d bloggers like this: