Month: October 2018

فضفضة #١٥

فضفضة #١٥

بعيداً عن الأديان والتشاريع…لاحظت وجود نوعين من البشر نوع رزقه الله النعم الأساسية من مأكل وملبس وأهل وحواس النظر والسمع بل قل رزقهم الله الستر …. والصحه التى لاتكلف صاحبها عناء الصبرفهو سعيد وشاكر ،ونوع إبتلاه الله بنقص من الصحة و نعم كثيره فهو يجاهد كل لحظه ليقف على قدميه أو يتناول الأدويه التى تعالج بعض شئ وتدمر أجزاء أو يستيقظ صباحاً فيجد السواد قد أحاط عقله ويصارح ساعات وساعات حتى يزيل ذلك الغطاء الأسود المسمى بالمرض النفسي الإكتئاب ويدعو الله كثيراً وهو صابر بل ويبث الأمل فيمن حوله.

ظهر في الأسواق مؤخراً مسوخ بأشكال آدميه أنعم الله عليها بالصحه والستر ولكنهم يتطلعون لكل شئ حتى منتهاه …لايحمدون الله ولايقدرون إحسانه بل ويلومونه لما أعطاه لغيرهم ويتزاورون الدجالين علهم يجدو لهم سبيلا لمرض الإكتئاب….فقد ظنوا غباء منهم وطمعاً أن من يملك

 الحزن والكآبه والإكتئاب

حظه من النعم أكثر. بل والأدهى أنهم يسعون بكل فخر وإعتزاز وثقة لنزع الأمل من حول الجميع.

ولاتعليق

آسيا ياسين

و#ازاي تفهم نفسك …كل يوم سبت…قائمة الإمتنان

هات ورقة وقلم واقعد فى مكان مريح ومعاك كباية الشاي بتاعتك….اكتب

هنعمل حاجة اسمها قائمة الامتنان …..📒📒

هنبدأ ونكتب فيها 5 حاجات احنا سعداء أنها في حياتنا وشاكرين جدا لوجودها …(اكتب تفاصيل كتيييييييييير)

انا ممتن ان انا شغال …بكسب كدا…..وبعمل كدا……..الخ (اكتب تفاصيل)😊

انا ممتن لوجود صاحب وفي في حياتي …وهو فلان عشان عملي كدا وكدا وكدا💪

انا ممتن اني عايش في بيت …البيت شكله كدا وكدا وعندي فيه سرير ودولاب ومطبخ و……الخ🏢

انا ممتن ان ربنا معافيني من أمراض كتير ….وان صحتي كويسه عيني اليمين ووشى اليمين وايدي اليمين و……….الخ واقدر اعمل كدا وكدا………..الخ🏃🏊

انا ممتن ؟؟؟؟؟؟؟؟……💐💐

أبدأ ب ٥ حاجات في القائمة وحطها في مكان واضح وكل يوم أو كل فترة زود عليها حاجة …..

انت كدة بتحاول تدرب عقلك ازاي يبطل التفكير السلبي ويشوف الحاجات الجميلة اللي حوالية و انت بتحفز التفكير الإيجابي والنظرة المتفائلة في حياتنا….. وبتنمي شعور الامتنان والرضا والحمد اللي بيدوا لروحك سكينة ….

#عيادة الجمعة …اضطرابات المزاج

#عيادة الجمعة …اضطرابات المزاج

الفرق بين اضطرابات المزاج العاديه واضطرابات المزاج المرضية

كأضطراب الوجداني ثنائي القطبين (البايبولر) بأنواعه الثلاثة

المرحله الثانية Day 8

اليوم التامن …..

النهاردة بقي عايزين تأكد علي حاجة مهمة …قولناها في بداية الرحلة و هي أبعد عن السلبيات اللي ممكن تأثر عليك …

متشوفش أخبار عكس فكرة حلمك … متسيبش حد يأثر عليك …أبعد وحاول تحتفظ بنفس الطاقة الإيجابية …

ولو حد إثر عليك .. go to your happy place. تخيل انك هناك وتخيل كمان نفسك في الصورة اللي انت فيها محقق حلمك .. وأحلم وعيش لحد ماتسترد طاقتك تاني .

المرحلة الثانية Day 7

اليوم السابع ….

النهاردة عايزين نجرب حاجة جديدة أرجع للذكريات بتاعتك وانت طفل اتفرج علي صور قديمة مبهجة…
حاول تسترجع احلامك اللي كنت راكنها علي الرف واختار حاجة بسيطة بس وممكن تعملها النهاردة …
زي مثلا كان نفسك تقرأ او تلعب رياضة او تتعلم او تسافر….. وخد خطوة بسيطة في انك تعمل كدة …

المرحلة الثانية Day 6

ليوم السادس ….

حاسس بأن الدنيا بتجري وانت مش عارف تعمل اية ساعات مستعجل عايز تلحق وساعات مستسلم حاسس انك مطمن …دة مبدأ لو عيشت فهمت معنا وطبقتة هتطمن وتهدي نفسك ….

Image may contain: 2 people, text

المرحلة الثانية Day 5

اليوم الخامس ….
ا
انا قوي…انا سعيد…..انا هادئ الاعصاب… انا امتلك ذاكرة قوية….كرر هذه الكلمات. و اليك الان القواعد الخمس لبرمجة عقلك الباطن:-
1-يجب ان تكون رسالتك واضحة و محددة
2-يجب ان تكون رسالتك ايجابية
3-يجب ان تدل رسالتك عن الوقت الحاضر
4-يجب ان يصاحب رسالتك الاحساس القوي بمضمونها حتي يقبلها العقل الباطن و يبرمجها
5-يجب ان تكرر الرساله عدة مرات الي ان تتبرمج تماما و تصبح تكيف عصبي

Image may contain: one or more people, ocean, twilight, sky, outdoor, water and nature

المرحلة الثانية Day4

اليوم الرابع

فكر نفسك كل يوم انك لازم تبعد عن السلبيات
الأشخاص الأخبار اللي بتجرك لتحت .
اتخلص من الحمول اللي مكبلاك …
.. انت بتبذل مجهود كبير بس عشان تفضل واقف في مكانك… اطلع لقدام

No automatic alt text available.

Mohamed Eldook يكتب#, الإعتماديه

الاعتمادية هى العامل الأساسي في أسباب الادمان من الناحية النفسية حتى أن في بعض الأبحاث تحدثوا أنهم قبل تسمية الادمان باسم الادمان فى المعاجم العلمية كانوا يسمونه مرض الاعتمادية

معنى الاعتماديه بشكل مبسط

أن الاعتمادية النفسية بشكل مبسط هو اعتماد الشخص على مؤثر خارجي لتغير الحالة المزاجية أو المشاعر أو الأحاسيس الداخلية، وتلك الاعتمادية هى القضية الصعبة في التعامل مع مرضى الادمان..

وبالتالي هذاما يحدث للمدمن بشكل مبسط.

عندما يتعاطى الشخص المخدر لأول مرة ويشعر معه بالراحة التى تنشأ من إفراز كميات كبيرة من الدوبامين كما شرحنا سابقًا، ويشعر باللذة أو النشوة يتخزن فى الذاكرة، مثل هذا الشعور وأيضًا عندما

يكون الشخص المدمن يعاني من احساس داخلى بالنقص فى التعامل مع أصدقائه أو مع الجنس الأخر، أو حتى فى تقبل نفسه، ويقوم بالتعاطي، ويتم تسكين هذه المشاعر بسبب التعاطي، ويرى نفسه عكس

ما كان يحس فيجد نفسه متقبلاً لشكله، بل عنده الجرأة والشجاعة الوهمية التى كان يفتقدها يتخزن فى هذه الذاكرة ارتباط المادة المخدرة بهذا الشعور..

وهنا نذكر الكثير من المدمنين ممن تحدثوا معنا عن إنهم مثلاً كانوا يهابون التعامل مع الجنس الآخر، ويرون أنهم لا يجدون الثقة فى أنفسهم للتعامل بسبب مشاعر من احساسهم بعدم الثقة، وعندما تعاطوا

المخدر أصبح لديهم الجرأه بشكل كبير، وهذا أدى إلى ادمانهم للمادة المخدرة بسبب التغلب عليه، مثل هذه المشاعر فبدون هذا المؤثر الخارجى لا يستطيع التعامل مع هذه المشاعر.

وهنا نلفت الانتباه إلى إنه اعتمد بشكل كامل على مؤثر خارجى لكى يتعامل مع مشاعر واحاسيس داخلية، وهنا تنشأ الاعتمادية النفسية للشخص على المخدر..

دعونا أيضًا نرى مدمنين آخرين تحدثوا عن تعاطيهم للمخدر، بسبب الهروب من المشاكل والضغوط النفسية التى تمر على الإنسان، ومتى تعاطي أو تعامل مع نوع من أنواع المخدر تخزن فى الذاكرة أنه

تناسي هذه المشاكل، وعند تكرار هذه العمليات أو التعاطي يحدث أنه يتخزن فى هذه الذاكرة اعتماد نفسي لدى الشخص أنه عند التعاطي يستطيع أن يتعامل مع هذه المشاعر، مثل أيضًا أمثلة عن تعاطي

المخدرات، بسبب الناحية الجنسية، فهو يشعر بنقص ما فيلجأ إلى المخدر، مثل الترامادول للتعامل مع هذا الاحساس، وبما أنه مخدر فإنه يعطيه نتيجة مرضية فيتخزن فى ذاكرته هذا الاحساس بالنشوة، أو

الفحولة فيصبح بعد الاستمرار عليه مدمن لهذا الاحساس الذى ينشأ من تعاطيه المخدر، وهذه هى خطورة الادمان، والتعامل معه فالحقيقة بعد سنوات من التعاطي، وتزيف هذه الذاكرة بمواقف، ومشاعر

مختلفة تعامل معها الشخص عن طريق المخدرات، أو الخمور فإنه يصبح أسيرًا لهذه المشاعر فعند الامتناع عن التعاطي، أو تناول المخدرات، أو الخمور تهب هذه الذاكرة المؤقتة مع المشاعر والمواقف

المختلفة لتستدعي مشاعر التعامل معها فى وقت تعاطي المخدرات، أو الخمور فيصبح الشخص فى صراع نفسي كبير المدمن لا يستطيع التعامل معه بشكل بسيط فيلجأ إلى الرجوع اليها، ولذلك نرى

الكثير من النساء يتعاطون المهدئات للتعامل مع الحياة اليومية أو القلق أو اضطرابات النوم فتلجأ إليها حتى يصبح هناك اعتماد نفسي عليها أكثر من الاعتماد العضوي، فتراها عند الامتناع أو التوقف ولذلك فنحن هنا نفسر أن من أكثر وأهم

أسباب الادمان هو الاعتماد النفسي الذى ينشأ للمدمن أو المتعاطي

منقول

لاتكن شديد التردد. Mohamed Eldook يكتب#,

“لا تكن كثير التردد وشديد الحساسية تجاه أفعالك، الحياة كلها عبارة عن تجربة، وكلما زادت التجارب التي تخوضها، كلما كان أفضل. فماذا لو أنها خشنة بعض الشىء، وربما يمزق او يتسخة معطفك؟ وماذا لو فشلت فعلاً، وتمرمغت في التراب مرة أو مرتين؟ إنهض مرة أخرى، ولن تخاف ابداً بعد ذلك من التعثر.”

من الممكن أن يكون الخوف عائق كبيرة للعديد منا: الخوف من الضعف، والخوف من الفشل، والخوف من إرتكاب الأخطاء، والخوف من ما قد يظنه الآخرين، و”الخوف من النجاح.” يمكننا أن نتردد بخصوص الشىء الذي يجب أن نفعله أو الكلمة التي يجب أن نقولها إلي أن ندفع بأنفسنا خارج المشاركة في الحياة.

“ولكنني فشلت من قبل!” “لن أتمكن من أن أفعل ذلك بشكل جيد!” “أنظر ماذا حدث في المرة السابقة!” “ماذا لو…؟” هذه العبارات قد تنطوى علي الخوف. وأحياناً ينطوى الخوف علي الخزى.

بعد أن انتهيت من أول فصلين من كتاب كنت أقوم بتأليفه، قرأتهما وكشرت وقلت لنفسي “هذا ليس جيداً”، “لن أتمكن من فعل ذلك.” كنت على إستعداد لقذف الفصلين، ومهنتي ككاتبة من النافذة. وإتصلت بي كاتبة صديقة، فقلت لها عن مشكلتي. إستمعت إلي ثم قالت : “لا بأس بهذين الفصلين، توقفي عن الخوف، توقفي عن إنتقاد نفسك، وإستمرى في الكتابة”.

إتبعت ما نصحتني به. والكتاب الذي كدت أن ارميه أصبح الأكثر مبيعاً في “النيويورك تايمز”.

إهدأ. أفضل ما لدينا جيداً بما فيه الكفاية. وقد يكون أفضل مما نتصور. وحتى إخفاقاتنا قد تتحول لتصبح تجارب تعلمية هامة تؤدي بشكل مباشر — وضرورية للنجاح القادم.

إشعر بالخوف، ثم دعه يمضي. ثم إقفز وقم بالأمر — أياً كان هذا الأمر. فطالما قادتنا غريزتنا ومسارنا هناك، فهذا هو المكان الذي يجب أن نكون فيه.

“اليوم، سأشارك في الحياة بأفضل ما لدي من قدرة، وبصرف النظر عن النتيجة، وهذا يجعلني من الفائزين”.

سوف يتكشف لنا المزيد. Mohamed Eldook يكتب#,

وكلما حققنا مزيداً من التقدم، أدركنا أهمية التسليم بكل تواضع بما نتمتع به من مزايا وما نعاني من عيوب. وأكثر ما نحتاجه في هذه المرحلة هو أن نشعر بالرضا عن أنفسنا. فنحن نتمتع الآن بمشاعر حقيقة هي مزيج من المحبة، والسعادة، والأمل، والحزن، والإثارة. فمشاعرنا الآن تختلف عن مشاعرنا القديمة التي كنا نستمدها من تأثير المخدرات.

وفي بعض الأحيان، نجد أنفسنا أسرى الأفكار القديمة حتى أثناء قضائنا بعض الوقت في إطار البرنامج. وينبغي في هذه الحالة تذكر المبادئ الأساسية الهامة للتعافي. وهنا تبرز الحاجة إلى التخلص من أنماط التفكير القديمة، وعلينا نبذ الأفكار القديمة والميل نحو الرضا الذاتي. فلا يسعنا في هذه المرحلة أن نكون خانعين لأن مرضنا يلازمنا على مدار الساعة. فإذا حصل، أثناء ممارسة هذه المبادئ أن سمحنا لمشاعر العظمة والكبرياء أو مركبات النقص بالسيطرة على نفوسنا، فإننا بذلك نتسبب في عزل أنفسنا عن غيرنا من المدمنين المتعافين. وفي حال الابتعاد في مشاعرنا عن بقية زملائنا فكأننـا بذلـك نجـر أنفسنـا إلـى المتاعب. فالابتعاد عن جو التعافي وعن روح خدمة الآخرين سيبطئ من نمونا الروحاني. أما الرضا الذاتي فيبعدنا عن التحلي بحسن النوايا، والمحبة، والتعاطف مع الآخرين.

“سوف يتكشف لنا المزيد “

ماذا نريد ؟ العيش ممتنعاً. Mohamed Eldook يكتب#,

يجب أن نكون أمناء فيما نفعله. فقد نكون نبحث عن علاقة جادة، أو نبحث عن وقت ممتع أو نبحث عن المتاعب. إن تفهم دوافعنا يجعل من السهل أن نتفهم النتائج. فنحن لا نحصل دائمًا على ما نطلبه ولكن عندما نرغب في شيء ونطلب آخر فإن النتائج عادة ما تكون محبطة. من الصعب أن نأمل في الصدق والانفتاح مع شريك حياتنا إذا كنا مازلنا نمارس خداع النفس.

“ماذا نريد ؟ العيش ممتنعاً”

العيش ممتنعا. Mohamed Eldook يكتب#,

في بداية مرحلة التعافي كان يقال لنا إنه بالمواظبة على حضور الاجتماعات فإننا سوف نسمع قصتنا سواء عاجلاً أو آجلاً. إن من الخطأ أن نظن أن قصة تعافينا هي القصة الوحيدة التي ممكن أن نستفيد منها. إننا نسمع قصص الاخرين بقلوبنا ونصغي لها بأذاننا. لذا نحن بحاجة لحضور الاجتماعات لسماع الاخرين. لذا في بعض الأحيان قد ينبغي علينا أن نبحث نحن عن اجتماعات جديدة، وأن نسأل من حولنا من الأعضاء ونشاركهم الاحداث. نتعرف على أناس مروا بما نمر به الآن واستطاعوا الخروج منه متعافين. إننا نحتاج إلى آخرين يأخذوا بيدنا ويسيروا معنا نفس الطريق الصعب.

“العيش ممتنعا”

الانتكاس العاطفي والنفسي Mohamed Eldook يكتب#,

١- مرحلة الانتكاس العاطفى هى المرحلة التى تتسم بمعاناة المريض من عدة اعراض تجعل منه متعب نفسيا و عاطفيا و لديه قابليه للعودة الى التعاطى مرة اخري لكنه لا زال فى طور التفكير و لم يعود الى المخدرات بعد. و هناك عدة اعراض تحدد مرحلة الانتكاس العاطفى التى يمر بها المريض و هى

-الحالة المزاجية المتقلبة و العصبية الغير مفهومة

-العنف و الغضب السريع

-التوتر مع اضطراب النوم و الاكل

2- مرحلة الانتكاس النفسي

وتلك المرحلة تكون بمثابة معركة بداخل عقل المدمن فهو يصارع بين ان يعود الى المخدرات او ان يتسمر فى طريق العلاج و يصيبه حاله من العند مع ذاته حيث انه لا يسعى الى طلب المساعده من احد بل يكتفى الى سماع افكاره فقط.

وفى تلك المرحلة ينصب تفكير المدمن المريض على اربع افكار اساسية:

-العودة الى التفكير فى ذكريات الماضى و عدم تذكرة نفسه بسلبيات تلك المرحلة و المساؤى التى كان عليه ان يتغلب عليها

-يتذكر اصدقائه الذي اعتاد ان يتعاطى معهم المخدرات و تزداد لدية الرغبة فى معاودة الاتصال بهم مرة اخرى

-الرغبة الملحة فى تعاطى المخدرات مره اخرى و لو لمرة و احده فقط تصبح فكرة تسيطر على عقله

-يصبح اكثر هدوءا و انطواءا فهو لا يريد التواصل مع اى احد من العالم الخارجى حتى لا يشتت تفكيره او تركيزه عن المشكلة التى يواجهها

Mohamed Eldook يكتب التعافي والإنتكاس

لقد رأينا مدمنين انضموا إلى زمالتنا، وجربوا تطبيق هذا البرنامج، وحافظوا على امتناعهم عن التعاطي لفترة من الزمن. ولكن مع مرور الوقت يفقد بعض هؤلاء المدمنين اتصالاتهم مع مدمنين متعافين آخرين مما يحملهم في نهاية المطاف إلى العودة للإدمان النشط “التعاطي”. لقد نسى هؤلاء حقيقة أن تناول الجرعة الأولى كان نقطة البداية في تلك الحلقة المميتة التي سيدخلونها من جديد. وقد حاولوا السيطرة على التعاطي، أو التعاطي بشكل معتدل، أو بتعاطي أنواع محددة فقط من المخدرات. ولكن، أياً من هذه الطُرق لم تعد صالحة مع المدمنين.

“التعافي و الانتكاس”

المرحلة الثانية Day3

اليوم التالت ….

طيب في ناس بتقول انا فعلا بغير عقليتي وبقول لنفسي انا ناجح بس انا عايز اخلي الموضوع عملي وواقعي اكتر وفي نفس اوقت أعيش وأحلم وأحس اني فعلا بقرب …

شوف الفيديو دة لو حابب تعرف ازاي بطريقة بسيطة تحدد أهدافك وتحققها

المرحلة الثانيه Day 2

اليوم التاني …

بنفكر نفسنا علي طول بحلمنا وبنتعامل أننا وصلنالة وعايشين بالعقليه دي …

دة مش مجرد كلام وعشان كدة انا حابب احكيلكم حكايه تحسسكم قد اية الطريقة دي فعاله ..

مين فينا ميعرفش بطل الملاكمة الشهير محمد علي كلاي الله يرحمة واحد من أبرز الرياضيين والشخصيات المؤثرة في حياتنا كلنا …..

نرجع ورا لبداية شخص بيحب الملاكمة عندة طموح صغير جدا في السن أوائل العشرينات وفي أسطورة علي عرش الملاكمة اسمها سوني ليستون محمد علي قال أنه عايز يلاعبه علي اللقب وطلع في كل حتي يقول أنه عايز يلاعبة. ..

متخيلين شخص مغمور بيطالب أنه يلاعب بطل العالم للملاكمة مش بس كدة دة كمان بيقول أنه هو البطل وانة أفضل ملاكم في العالم …..

محمد علي كلاي فاز علي ليستون في مفاجأة كبيرة للعالم كلة ….

الأهم من دة كلة أن محمد علي لما اتسال عن ازاي هو عمل كدة …. قالهم انا كنت بترعب منة بس عشان أثبت للعالم كلة أن أقدر افوز عليه كل اللي عملتة اني أقنعت نفسي الأول اني ها فوز علية وأني أفضل ملاكم في التاريخ …..

محمد علي كلاي عمل brainwash لنفسة وفعلا وصل انت كمان تقدر .

المرحله الثانيهDay#1

هنفكر نفسنا تاني بتحدي ال 21 يوم تحدي brainwash

اللي مجربش وملحقناش يلحق يبدا واللي جرب معانا يجرب تاني في افكار جديدة واكيد هتبقي رحلة ممتعة وهنعيد شرح الفكرة تاني النهاردة البداية …..

ببساطه احنا قررنا نتحدي نفسنا لمدة 21 يوم أننا نغير نفسنا او بمعني نغسل مخنا

هنحاول نتبع الخطوات البسيطة دي أو ممكن نتفرج علي الفيديو عشان نعرف اكتر

نكتب ورقة بالحاجات اللي نفسنا نحققها …

نعمل منبة نفكر في نفسنا ان احنا فعلا وصلنا للي احنا بنحلم نبقي زي الأطفال نعيش الحلم من اول يوم

أنبطل نتفرج علي افلام ومسلسلات عكس فكرة النجاح

نبطل تتفرج علي الأخبار خالص في الفترة

بداية من النهاردة…..،

مقدمه

ذكرياتك الحلوه ممكن تكون طريقه جديدة تخليك مبسوط ومتفائل وتوقفك على رجلك مره تانيه

هنستخدم ذاكرتنا وندور على ذكرياتنا الحلوه ونستخدم السوشيال ميديا ٢١ يوم عشان نبرمج عقلنا الباطن ونخليه مبسوط ومتفائل 💡…..مجرد فكره 

ليه؟؟؟السوشيال ميديا زي ماهي نقمة ممكن تكون نعمة…عشان تتواصل مع نفسك،تفهم نفسك،تعبر عن نفسك عشان تصالح نفسك.

أزاي؟؟؟ يوم بيوم هنقولك تعمل أيه ،أعملpost ل share للفكره ونفذ المطلوب….بعد ٢١ يوم مش هيبقى عندك خوف من النشر ولاخوف من الناس وكمان هتكون عرفت تتحكم في طبيعة منشوراتك سواء كنت من مدمني السوشيال ميديا أو كارهي السوشيال ميديا.

طيب أيه؟؟؟ متركزش على الكومنتات ولا اللايكات ، استخدم التحدي كمفكرة لنفسك زي إذاعة المدرسة أو مجلة الحائط،انسى موضوع رأي الناس دلوقتي وركز على رأيك أنت،حاول متدخلش في مناقشة خاصه بالبوست…..بس ركز في استخدامك للبوست هل ده رأيك،فكرتك،مشاركتك،رسالتك،مشاعرك،حلمك،إحساسك بالجمال…….وملكش دعوه بحد😉👌 

اليوم ١ ذكريات

اليوم الأول

فاكر أيام الدراسه…الجو بارد والدنيا بتضلم بدري 🌖

الدنيا جايز تكون بتمطر 🌂 ،بس انت خلصت مذاكرة وقاعد متكلفت وماسك كباية الشاي ☕️ …….بتتفرج على التليفزيون📺 أو بتسمع الراديو📻 ….

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٢ ذكريات

اليوم الثاني

آخر إسبوع في أجازة الصيف..ريحة الصيف لسه في الشوارع بس بردو ريحة الشتا تحس أنها دخلت فجأة….هدوم،شنط،كراسات،أقلام،سندوتشات المدرسه….ومتنساش العيش الفينو السخن….ليلة أول يوم مدارس….فاكرها؟!

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٣ ذكريات

اليوم الثالث

أول يوم مدرسة…زحمة…دوشه…والا هدوء وتنظيم…

كنت متفائل أول يوم والا بتروح معيط

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٤ ذكريات

اليوم الرابع

أكيد فيه سنه كانت أصعب من كل السنين في المدرسه. صح؟

ليه؟

وعملت أيه عشان تتغلب على المشكله دي

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٥ ذكريات

اليوم الخامس

أول يوم أجازة بعد أول أسبوع دراسة….له طعم تاني ومختلف مبسوط متحمس والا عايز تنام لوقت متأخر

..

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده عايز

اليوم٦ ذكريات

اليوم السادس

كل سنه وأنتم طيبين النهارده أول يوم في الدراسة …..👍 فاكر ؟؟؟؟؟؟

أخبار المواصلات أيه؟؟؟ مش دلوقتي…لا…أيام ماكنت في المدرسة ..بتركب باص والا بتمشي؟مين بيوصلك؟بتروح مع مين؟بتروح في ميعادك؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٧ ذكريات

اليوم السابع

كل حاجه أول أسبوع في المدرسة تحدي ….صح

ياترى كنت بتلحق تقعد أول صف والا كنت بتحب تقعد ورا مع الضايعين….كنت طويل وشاطر وبتعاني عشان مش عايزين يقعدوك في الأول….والا كنت قصير وبنظارة فكان لازم تقعد في وش السبورة!!!!!!!

في سنه من السنين …..مين قابلته صدفة وقعد جنبك وفضلتم صحاب بعد كده عمر بحاله؟؟؟؟؟؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٨ ذكريات

اليوم الثامن

كنت بترسم والا بتقرا والا كنت الكبير و بتخلي بالك من أخواتك بعد ماترجع من المدرسة….

لسه عندك حاجه من هوايات زمان؟؟؟والا لسه بردو بتخلي بالك من أخواتك؟؟؟؟؟

ايه لسه مكمل معاك من زمان؟؟؟؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ٩ ذكريات

اليوم ٩

أكيد كنت بتلعب لعبة معينه في المدرسة مع صحابك بس لما تروح وتحاول تلعب نفس نفس اللعبه في البيت بتعمل دوشه ويزعقولك …صح؟؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ١٠ ذكريات

اليوم ١٠

جرس المرواح أحلى صوت ممكن تسمعه في حياتك….صح؟

أحلام المرواح دي كانت الحاجه اللي بتصبرنا من وقت مابنروح….فاكر الصوت؟ لحقت الجرس العادي اللي كان بيضربه فراش المدرسه….والا الجرس الالكتروني اللي عامل زي صفارة الانذار؟؟؟؟؟

كنت بتحس بأيه؟؟؟ سعيد؟ جعان؟عايز تنام؟؟؟؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

اليوم ١١ ذكريات

اليوم ١١

جرس الفسحه بتستناه من ساعة طابور الصبح

الجوع اللي كنا بنحسه الحصه اللي قبل الفسحه وكأننا مكلناش من سنين….

وانا بقولك كده دلوقتي اي مرحلة هى اللي جت في بالك؟ ابتدائي والا اعدادي والا ثانوي؟؟؟؟؟؟؟؟

عبر عن الإحساس ده بكلمةأو صورة أو أغنية…

متنساش 💡أعمل تاج للي عايز تشاركه الإخساس ده

كنت بتاكل ايه؟ من الكانتين والا من البيت؟؟؟؟؟

ايه الريحه اللي جت في دماغك ؟؟؟؟مين افتكرته؟؟؟؟؟؟

%d bloggers like this: