هؤلاء الديدان فضفضة 34

في عام 1970 اقرت كوبا قانون يمنع مواطنيها من الهجرة المتزايدة إلى أمريكا حتى لا تجندهم المخابرات الأمريكية في جيش كوبا الحر المعارض والمناوىء لكاستروا .

فحاولت أمريكا احراج كوبا عام 1980 واعلن الرئيس الامريكي كارتر ان أيادي أمريكا مفتوحة لكل الكوبيين و انهم سوف يتحصلون على رواتب و منازل مجانية!

رد الرئيس كاسترو بأنه جهز 600 قارب عند ميناء هافانا و قال من يريد ان يذهب لأمريكا فليذهب، فإحتشد اكثر من 125 الف كوبي وركبوا القوارب متجهين إلى ميامي و فلوريدا بالولايات المتحدة .😅😅

هنا كانت المفاجئة ….

تفاجأت أمريكا بالحشود الهائلة من المهاجرين الكوبيين وامتنعت عن استقبالهم وتركتهم لأسابيع في البحر أمام مرأى ومسمع العالم و توفي العشرات أغلبهم من العجائز و النساء والاطفال ,, قبل ان يتم وضعهم في ملاجىء جزيرة جوانتاموا الكوبية المحتلة و في ولاية فلوريدا….

الغريب انه بعد خروجهم انتعش الاقتصاد الكوبي بعد فترة من الركود و حقق فائض تجاري كبير رغم الحصار ,بينما تطور قطاع التعليم و الصحة بشكل سريع …..✌💪

آنذاك خطب كاستروا و قال مقولته الشهيرة : “هؤلاء الديدان لقد كانوا امريكيين وهم بيننا” 🤮🤮

بينما تعرض كارتر لانتقاد شديد بسبب غبائه و تسبب ذلك في خسارته بالانتخابات فيما قال خلفه الرئيس ريجين : لو بقى هؤلاء المهاجرين في كوبا لسقط كاسترو!!!!

فى كل وطن ديدان هم سبب خرابه وخروجهم منه راحة للبلاد والعباد، حقيقي خروجهم راحة لأنهم ليسوا الا حشرات حقيره 🤬

#منقول-أعجبني

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: