#عيادة الجمعة

عيادة الجمعه…..تخلص من القلق بدون أدويه

لست مضطرا للخوف بعد الآن من أدوية علاج القلق، ولست بحاجة أن تتفادى القيام ببعض الأعمال من أجل ذلك الدواء فبإمكانك الآن علاج القلق العام دون أدوية وبنفسك من خلال اتباع عدة نصائح تشمل:

1. الاعتراف بمشاعر القلق:

صارح نفسك بما تمر به من قلق وتوتر واعترف أنها مشاعر طبيعية وستمر حتما يوما ما، ولا داعي أن يسيطر ذلك الشعور بالقلق على أفكارك ويتمكن من حياتك وبالتالي ستتعامل معه بطريقة سليمة وتضعه في حجمه الطبيعي.

2. لا تصدق أفكار القلق بداخلك:

سوف يهيأ لك القلق أفكار ووساوس غير حقيقية، ندعوك بألا تصدق تلك الأفكار الوهمية ولا تدعها تفرض نفسها عليك فهي نتيجة مشاعر القلق الحاد الذي تنتابك.

3. احصل على نوم كافي:

أول خطوة في علاج القلق هو تهدئة الجسم والحصول علي الراحة والاسترخاء مما يمنح عقلك شعور بالراحة والصفاء الذهني نتيجة زيادة إفراز هرمونات السعادة والهدوء وتخفيف مشاعر التوتر والقلق.

4. تعلم كيفية الاسترخاء:

تعلم تمارين الاسترخاء والتنفس واحرص على ممارسة اليوجا والتأمل، والتي تساعد على تهدئة أفكارك وانفعالات الداخلية وتقليل الشعور بالقلق.

5. مارس الرياضة:

ممارسة الرياضة وزيادة المجهود البدني الطبيعي يقلل من مستويات القلق بشكل كبير، لذا احرص علي القيام بالتمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا حتى تزيد من هرمون الدوبامين المنشط الجهاز العصبي.

6. تحدث مع نفسك:

تحدث مع نفسك عن ما تشعر به وامنحها الثقة والدعم في قدرتها على تخطي تلك العقبات، “أنت قوي وقادر على تخطي أي شيء” كررها علي مسامعك دائما حتى تقتنع بقدراتك وتصدق مراكز القوة بداخلك.

7. فكر بشكل إيجابي:

القلق دائما يدفعك لتخيل المستقبل بشكل سلبي ويحيطك بتوقعات كارثية ستحدث لك، لذا أنت في حاجة إلى التفكير بشكل إيجابي والتركيز على اللحظة التي تمر بها وليس ما سيحدث في المستقبل، واجبر عقلك على الاندماج مع الواقع حتى تستطيع حل مشاكلك.

8. واجه مخاوفك:

تجنب مخاوفك والهروب منها يجعلك تشعر بأنها أقوى منك وتعترف لها بالسيطرة علي حياتك، والحل الأفضل يكمن في المواجهة والوقوف وجها لوجه أمام أسباب قلقك مما يشعرك بالسيطرة عليها والتقليل من آثارها عليك، يتم ذلك تدريجيا بأن تعرض نفسك للمواقف التي تثير بداخلك القلق بشكل خفيف ثم تقوم بتدريجها لمواقف أصعب حتى تتحدى قلقك وتتغلب عليه.

9. تجنب التدخين والمنبهات:

تزيد المشروبات المنبهة للجهاز العصبي مثل الكافيين من مستويات القلق والتوتر، لذا فإن تجنب المواد المحفزة للقلق يساهم بشكل كبير في التقليل منه ومنح شعور بالراحة والاسترخاء.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s