Categories
#عيادة الجمعة

عيادة الجمعة….الجيوب الأنفيه

بصوا يا جماعة علشان الموضوع ده مستفز وبيضايق المريض جدا وبيبقى الواحد في ظرف لا يحسد عليه

مرض الجيوب الأنفية ده عند كتير مننا ف وارد إنك تعيش نفس الموقف ده

١- مرض الجيوب الأنفية ملهوش علاج
٢- في فرق كبير بين الجيوب الأنفية والزكام… فرق كبير قوي… الزكام أرحم بكتير
٣- العطاس لمريض الجيوب الأنفية عذاب أكتر من كسر العظام
٤- الجيوب الأنفية مش مجرد حرقة ف الأنف وعطس وبس… دا صداع وبلغم ومغص وتشنجات وشد عضلي وشلل في الوش من كتر العطس
٥- مريض الجيوب الأنفية بيفقد التنفس الطبيعي والقدرة على التركيز وضعف النظر واللي احيان بتوصل انك مش قادر تفتح عينيك
٦- تخيل واحد في الظروف ديه ويجي واحد يكمل عليه باستظرافه وغبائه وعدم تقديره للظروف اللى خلته كدة
٧- مريض الجيوب الأنفية مش جرثومة في المكان على فكرة
٨- مرض الجيوب الأنفية ملهوش علاج
٩- الجيوب الأنفية لما بتشتد على المريض وبتهيج كدا بتقعد من يوم ليومين حسب درجتها.. فياريت نستحمل المريض ده ونقدر اللي فيه تاني
١٠- الشتاء والربيع والتراب والدخان والعطور وكل ما يمس الأنف.. ديه كلها آلات تعذيب لمريض الجيوب الأنفيه

ربنا يكتب الشفاء للجميع

Categories
نادي الميديا كل خميس#

الخميس ونادي الميديا….البحث عن الهويه

مسلسل حديث الصباح والمساء ومشكلة البحث عن الهوية….بمرور الوقت البعيد عن هويته الحقيقيه بيتوه وبيتعب وبيحزن….ده اللي العولمه بتعمله حاليا ….اندماج الثقافات يبدو انه نعمه ولكنه في الحقيقه نقمة للأجيال الجايه


المسلسل بيتناول موضوعات كتير جدا من خلال ٣ عائلات يزيد المصري وعطا المراكيبي والشيخ معاوية، لكن انا حابب اتناول ٣ نقط رئيسية


١- البحث عن الهوية “عتاب من المخرج”
شخصية عمرو واكد “النقشبندي” المسافر اللي لما رجع مصر دخل ف غيبوبة من اول المسلسل ، هو اللي بنخش معاه للعالم اللي ف المسلسل ف الحلم ، بيلف بين الشخصيات بيدور عايز يعرف اصله فبيرجع لنقطة البداية عشان يفهم الحكاية بيروح لجده الكبير “يزيد المصري” ، جده بيعاتبه انه بقالوا كتير بعيد عن أصله ، وبيتعرف على تاريخه طول الحلقات وانه لما فهم اصله وعرف هويته فاق من الغيبوبة ف اخر حلقة ، هنا المخرج بيعاتب المصري ابن القرن ٢٠ وال٢١ وبيقولننا اننا زينا زي النقشبندي ف غيبوبة لأننا مش عارفين هويتنا واننا عمرنا ما هنفوق غير لو عرفنا اصلنا
شخصية داوود باشا اللي خالد النبوي قفلها صح فتمثيل ، طول الوقت تايه ومسافر بين ١٠٠ طريق ، مش عارف هو ايه هو مين مش لاقي سعادته لحد لما بيلاقي نفسه وهويته ف المكان اللي ابتدأ منه رجع لنقطة البداية ، من افضل الشخصيات اللي اتكتبت واتمثلت واتوظفت صح فتاريخ الدراما المصرية 👏


٢- حكايات عبر الازمنة
المسلسل بيخدنا معاه فرحلة بين اوتار السنين زيارة لحقبة مهمة فتاريخ مصر بداية من محمد علي باشا ، بنتمشى مع شخصيات فشوارع المحروسة ونقابل ناسها بندق بابهم وندخل حياتهم ، بنشوف خطوط الزمن وهي بتسيب علامتها على الوشوش، بنشوف حالة كاملة معيشة كاملة للمواطن المصري ، بنزور صفحات مهمة من تاريخ مصر “بنعرف منين جينا وعلى فين رايحيين


٣ – الموت والحياة الرحلة اللي بين النقطتين
هتقدر تفهم ده من اسم المسلسل “الصباح” فجر العمر وبدايته و”المساء” اي النهاية ، وهتقدر تعرف ده كمان من كلمات التتر “دى حكايه متكرّره من يوم ولادة الضىّ
الصبح طفل برئ ومساه يبان تجاعيد وفوق طريق الايام تجرى الحياه مشاوير ونشوف ملامح الزمن متعاده فى المواليد واحنا البشر كلنا اعمار ورق بيطير “
وكمان مشهد عزيز وهو جي يبلغ المراكيبي ان ابوه يزيد مات واللي ف نفس اللحظة ميلاد اول ولد للمراكيبي الموت والحياة في نفس اللحظة

المصدر:المقال من اعداد : كريم الجندي

Categories
Blog I Can

الخميس ونادي السينما…..التعود على الشئ يحوله لعاده أيا كانت نواياه

تعالوا نشوف 👈ايه علاقة فيلم “الكيف” ب “نتفليكس” وأغنية “شيماء” نقد وشرح لفيلم الكيف 👇
بعد ٣ مشاهدات لفيلم الكيف ادركت انه مش عن المخدرات او بمعنى اصح مش عن المخدرات الملموسة ، نهاية وبداية الفيلم سبب تغيير وجهة نظري وفهمي للفيلم اللي شوفته مرة وانا صغير وكنت عامله save انه عن المخدرات ف دماغي ومجرد فيلم كوميدي، وشوفت اكتر من لقاء مسجل للمخرج علي عبد الخالق مخرج الفيلم عشان اتأكد من وجهة نظري ، الفيلم بين علامتين تنصيص (” “) بمعنى ان البداية والنهاية واحدة، للتاكيد على الرسالة ووجهة النظر الفيلم
👈مشهد البداية اول ٣ دقايق بعد التتر:-
صلاح(الفخراني) و مزجانجي(محمود عبد العزيز) في الكنبة الخلفية للتاكسي ، السواق بيسمع ف استمتاع لأغنية (البيلي بيلي باه) يعترض الفخراني على الاغنية (ايه ده يسطا) ليرد السواق(الظاهر الاستاذ مش عجباه الغنوة انا كنت زيك كده فالاول لحد ما ودني خدت عليها فعششت فنفوخي وكيفتني)
الحقيقية ان ده بيعكس واقعنا ٢٠٢١ اغنية “شيماء” اول لما نزلت خدت كمية مهاجة ورفض وتريقة من ناس كتير وللسخرية هي اصلا مش اغنية ولا مهرجان هي عبث ، المهم بعد ما انتشرت وبعد ما الناس استخدمتها ف الكوميكس والهزار اتشهرت وبيقت تسمعها فكل حتة ودنك خدت عليها وبقيت وبلاي ليست لناس كتير ومن اكتر الاغناني استماع على تطبيقات كتير من اعلى ٥٠ اغنية على انغامي خلال ٢٠٢١
مش بس ف الفن ، فكرة “الاعتياد على العيب” انك تشوفه كل يوم قدامك فعينك تاخد عليه تلقائي فبيتحول لشئ عادي ، واللي متابع “نتفلكس” وسياستها واقحامها للمثل**ية في اي حاجة حرفيا بدون داعي درامي حتى هيفهم انا اقصد ايه
👈مشهد العزاء:-
من خلال لقاء للمخرج قال ان المشهد مش لمجرد الكوميديا هو اولا محرك للأحداث ثانيا بيخدم رسالة الفيلم ، المشهد ان الفخراني بيضحك في عزا وده فعل غلط بسبب انه مسطول ، المعزيين اللي هناك فالاول رفضوا واستنكروا ، لكن لما خدوا على صوت الضحك ضحكوا معاه بصوت عالي ، ده لو حصل ف ارض الواقع مش هيحصل كده من المعزيين ، بس المخرج حب يأكد على فكرة “الاعتياد على رؤية العيبة حتى تصبح عادة”
👈حوار لخص الفيلم:-
حوار بين الفخراني وجميل راتب (البهظ) ، البهظ لصلاح ( زمان كنت بغش الشاي وابيعه فبواكي شكلها حلو ، كسبت والماركة سمعت ، النشارة غليت والنجاريين اتملعنوا ، بدلت النشارة بشاي نضيف ، عارف جرى ايه بعدها خسرت واتخرب بيتي)
حوار جواه كتير للتاكيد على فكرة الاعتياد على رؤية الخطأ ليصبح عادة
👈 مشهد النهاية “فن توظيف ضيف الشرف” :-
يعترض احد الركاب “المخرج علي عبد الخالق ” في التاكسي على اغنية “الكيمي كيمي كاه”
ليرد “علي الشريف الرائع ضيف الشرف للفت انتباه المشاهد للحوار من خلاله” (الظاهر الاستاذ مش عجباه الغنوة انا كنت زيك كده فالاول لحد ما ودني خدت عليها فعششت فنفوخي وكيفتني) ، وفالخاتمة المخرج ظهر بنفسه ومعاه ضيف شرف للفت انتباهك للمرة الاخيرة لمعنى الفيلم

فيلم الكيف تحسه زي الراجل اللي بيطلع ف اول افلام نهاية العالم وبينذر الناس بقدوم الكارثة ومحدش بيسمعله ، المخرج اكد على رسالة الفيلم ٤ مرات البداية والربع الاول من الفيلم ونص الفيلم والنهاية وده كتير ولكن لخوفه ان الناس تفتكر الفيلم عن المخدرات ، فيلم متكامل بإمتياز ناقش حاجات كتير القيمة والتمن وإنحدار الاخلاق وضياع اللغة فإطار كوميدي ولا اروع فيلم الكيف نكتة مبكية من السيناريست محمود ابو زيد وعلي عبد الخالق المخرج👏❤️🎬

الكيفانتاج١٩٨٥

المقال من اعداد : كريم الجندي❤️

Categories
مقالات مفيدة باللغة الإنجليزية

7 things that affect your vibration frequency from the point of view of quantum physics.

Vibration in quantum physics means everything is energy. We are vibrant beings on certain frequencies. Every vibration is equivalent to a feeling and in the world “Vibrational”, there are only two species of vibrations, positive and negative. Any feeling makes you broadcast a vibration that can be positive or negative.

1ST – * thoughts *

Every thought emits a frequency to the universe and this frequency goes back to origin, so in the case, if you have negative thoughts, discouragement, sadness, anger, fear, all this comes back to you. This is why it is so important that you take care of the quality of your thoughts and learn how to cultivate more positive thoughts.

2TH – * the companies *

The people around you directly influence your vibration frequency. If you surround yourself with happy, positive and determined people, you will also enter this vibration. Now, if you surround yourself with people complaining, gossiping and pessimist, be careful! Indeed, they can reduce your frequency and therefore prevent you from using the law of attraction in your favor.

3TH – * the music *

Music is very powerful. If you only listen to music that talks about death, betrayal, sadness, abandonment, all this will interfere with what you are feeling. Pay attention to the lyrics of the music you listen to, it could reduce your vibration frequency. And Remember: you attract exactly what you feel in your life.

4TH – * the things you look at *

When you look at programs that deal with misfortunes, dead, betrayals, etc. Your brain accepts this as a reality and releases a whole chemistry into your body, which affects your vibration frequency. Look at things that do you feel good and helps you vibrate at a higher frequency.

5TH – * the atmosphere *

Whether it’s at home or at work, if you spend a lot of time in a messy and dirty environment, it will also affect your vibration frequency. Improve what surrounds you, organize and clean your environment. Show the universe that you are fit to receive much more. Take care of what you already have!

6TH – * THE WORD *

If you claim or speak wrong about things and people, it affects your vibration frequency. To keep your frequency high, it is essential to eliminate the habit of complaining and bad talking about others. So avoid drama and bullying. Assume your responsibility for the choices of your life!

7TH – * GRATITUDE *

Gratitude positively affects your vibration frequency. This is a habit you should integrate now into your life. Start to thank for everything, for the good things and what you consider to be bad, thank you for all the experiences you’ve experienced. Gratitude opens the door for good things to happen positively in your life.

Categories
مقالات مفيدة باللغة الإنجليزية

Depression after having a child….Why????

“After having a child, I realized that in the eyes of society mothers can’t:

  • Complain (who told you to have kids?)
  • Cry (why are you crying? Did you think it was easy?)
  • Getting tired of what? (you do nothing!)
  • Sleep (You’re lazy!)
  • Rest (you’ll have plenty of time for that after they grow up)
  • Getting pregnant again (are you crazy? How many more kids do you want?)
  • Quitting work (how will you support your child?)
  • Work (who will take care of the child?)
  • Leave them at the nursery (Don’t let others raise them!!)
  • Being a housewife (Poor husband, works too hard and his wife stays at home!!)
  • Being single (nobody wants a woman with kids)
  • Going out for fun (why are you leaving your son with grandma to have fun?)

And you know whats worse???

90% of these phrases are spoken by other women.

➡️ Source:www.instagram.com/usefulinfoandhealthtips