Tag: #التربية

العقاب والا تحمل العواقب….وازاي تساعد نفسك في تربية أولادك

-منقول

يعني أنتي ياساره مابتعاقبيش ولادك؟ طب هيعرفو ازاي هما أن فيه ثواب وعقاب وأن اللي بيغلط بيروح النار؟

-بيروح النار هناك عند ربنا، انما في التربية مفيش حاجة اسمها عقاب لكن فيه تحمل عواقب، مش الهدف أني أقتص منه، الهدف يتعلم ازاي يصلح غلطه.

-لأ بالراحة عليا وفهميني ايه الفرق؟

-تخيلي معايا دلوقتي واحد نشال اتوبيسات بقاله سنين ومرة وهو بينط م الاتوبيس هربان بسرقته كان فيه مظاهرة في الشارع فقبضو عليه مع المتظاهرين، النشال ده هيفضل يصرخ انه مظلوم واتاخد في الرجلين غلط وهيفضل يثبت انه مالوش في التظاهر ولا بتاع، ولو طلع منها هيرجع يسرق تاني، بس كل مرة قبل ماينط م الاتوبيس هيتأكد ان مفيش مظاهرة ف الشارع.

ده اللي بيحصل بالظبط للطفل لما بيتعاقب

أما بقي تحمل العواقب أن النشال ده يتقبض عليه وهو بيسرق ويرد ماسرقه ويتحمل الحكم اللي هياخده بتهمة السرقة.

يعني لو ابنك كسر لعبة أخوه، فأنتي زعقتي وقلتي: مفيش أيس كريم.

ده كده عقاب

انما لو قلتيله بهدوء ومن غير زعيق:

دلوقتي أنت كسرت لعبة أخوك ولازم تعوضه عن الضرر ده:

يا إما تديه لعبة من لعبك بدل اللي كسرتها.

يا إما يتخصم من مصروفك عشان نحوش ونجيب لعبة لأخوك بدل اللي اتكسرت.

ده كده تحمل عواقب.

العقاب بيخلي تركيز الطفل ينصب علي ازاي المرة الجاية يتجنب العقاب مش أنه يتجنب يكرر خطأه، فأنتي كده معلمتيهوش حاجة أنتي فشيتي غيظك وغضبك بس .

العقاب بيخلق طفل خايف ومهزوز، مش عايز يجرب عشان ميغلطش، فما يتعاقبش. فأنتي كده بتحرميه حقه ف ان يجرب فيتعلم.

العقاب بيخلق طفل آخر همه أنه يتعلم يكون مسؤول ويتحمل نتيجة أفعاله، لأن الرسالة اللي بتوصله: لو غلطت فأنا هقتص منك، فرغبته أنه يغير سلوكه أو يصلحه بتنعدم، ماأنتي بالنسبة له خلاص خدتي حقك، وعاقبتيه.

ماتعاقبوش ولادكو.

علموهم ازاي يتحملو نتايج غلطهم بكل حب واحترام

#طولو_بالكو_علي_عيالكو

%d bloggers like this: