Tag: #صحتك-النفسية

عيادة الجمعة…. أين أذهب إذا شككت أنك تعاني مرض نفسي؟

قبل أن تتوجه لطبيب الأمراض النفسية أو تشك في أنك مريض نفسي إذهب لطبيب العائله وأعرضه عليه المشكله

بعد أن تقوم بمحادثة طبيبك المعالج بخصوص حالتك النفسية وإسقاطاتها على حياتك اليومية، قد يوجه الطبيب إليك عدداً من الأسئلة التي تشكل جزءاً من استطلاع معد لتشخيص الاكتئاب.

يجدر التنويه بأن الاستطلاع هو عبارة عن جزء فقط من الوسائل والإجراءات الطبية التي بوسع الطبيب استخدامها لتشخيص الاكتئاب. لكن هذا الاستطلاع يزود الطبيب المعالج بمعلومات تخص حالتك النفسية، وقد يستعين الطبيب به للوصول إلى تشخيص مؤكد.

مثال على أحد أنواع هذه الاستطلاعات، هو استطلاع مؤلف من جزئين، وقد تبين بأنه يشكل وسيلة ناجعة وموثوقة لتشخيص الإصابة بالاكتئاب.

يطلب منك في هذا الاختبار، الإجابة على سؤالين:

  1. هل كنت قلقا بسبب شعورك بالحزن، الاكتئاب أو اليأس، خلال الشهر الفائت؟
  2. هل كنت قلقا بسبب قلة اهتمامك بنفسك أو بسبب فقدانك للمتعة أثناء قيامك بأمور كانت تثير اهتمامك أو تجعلك تشعر بالمتعة من قبل، خلال الشهر الفائت؟

الإجابة التي تعطيها لهذين السؤالين هي التي سوف تحدد الإجراءات التي على الطبيب اتخاذها. قد يوجه إليك الطبيب بعض الأسئلة الإضافية كي يؤكد تشخيصه بأنك مصاب بالاكتئاب. إذا لم تدل أجوبتك على أنك تعاني من الاكتئاب، قد يطلب الطبيب أن تعيد وصف الأعراض التي تعاني منها، كي يواصل البحث عن أسباب ظهور هذه الأعراض.

وقد أظهرت الأبحاث أن السؤالين اللذين ذكرا انفاً، خصوصاً عند إجراء اختبارات تشخيص وتقييم إضافيةً معهما، يشكلان وسيلة ممتازة لتشخيص معظم حالات مرض الاكتئاب النفسي السريري.

وثمة فحوصات أخرى يحتمل إجراؤها لإستبعاد المرض العضوي تشمل:

في عيادة الطبيب النفسي :

قد يستخدم الطبيب أساليب للتشخيص، الفحص والتقييم أيضاً لكي يحدد ما إذا كنت مصاباً بالاكتئاب، بما في ذلك:

  • استطلاع لتقييم الاكتئاب على اسم بيك (Beck Depression Inventory – BDI) وهو عبارة عن استطلاع ذاتي مؤلف من 21 سؤالا أمريكيا (متعدد احتمالات الإجابة)، وهو يقيم درجة خطورة الاكتئاب استناداً إلى الأحاسيس، العواطف والأعراض.
  • مقياس للتشخيص الذاتي على اسم تسونغ (Zung Self-Rating Depression Scale)، وهو عبارة عن استطلاع قصير يحدد درجة الاكتئاب، ابتداءً من الاكتئاب الخفيف وحتى الاكتئاب الشديد والحاد.
  • مقياس للتشخيص لدى مركز بحث الأمراض
  • Center for Epidemiologic Studies-Depression Scale – CES-D، وهو عبارة عن وسيلة تشخيص تتيح للمريض تقييم أحاسيسه، تصرفاته وتوقعاته بموجب أحداث الأسبوع الفائت.

عندما لاتستطيع التوقف عن التفكير في موضوع ما عندها تفقد السيطرة على أفكارك

١-قم بعمل قائمة بالأمور التي تسبب قلق لك. سواء كنت تكتب على ورقة أو الكمبيوتر، ينبغي أولاً تعريف المشكلة واكتب الخيارات المتاحة أمامك، واعمل قائمة بالإيجابيات والسلبيات لكل خيار. عندما ترى أفكارك أمامك فإن ذلك يساعدك على ألا تبحث عنهم في رأسك. عندما لا تجد شيء آخر للكتابة، فإن عقلك قد قام بمهمته، وحان الوقت لتتوقف عن التفكير.

  1. إذا كان وضع القائمة لا تزال تساعدك على اتخاذ قرار، لا تخف أن تتبع حدسك. إذا كان خيارين أو أكثر من الخيارات تجذبك، فإن المزيد من التفكير لا يجعل الأمور أكثر وضوحًا. ولهذا ينبغي أن تستمع إلى شيء أعمق.

٢-احتفظ بمدونة للأشياء التي تقلقك. بدلاً من التعلق بأفكارك الأكثر إلحاحًا، دون كل الأمور الموجودة في ذهنك كل يوم. في نهاية كل أسبوع، اقرأ سريعًا ما كتبته ودون الأشياء التي تسبب لك القلق أكثر من غيرها. يجب التعامل مع هذه الأشياء أولاً.

  • حاول أن تكتب في اليوميات الخاصة بك على الأقل بضعة مرات في الأسبوع. يساعدك ذلك على التعود على فكرة ” وقت للتفكير”، وسوف يساعدك على التعامل مع أفكارك، بدلًا من إزعاجك طوال اليوم.

٣-ضع قائمة بالمهام . قم بعمل قائمة بجميع الأشياء التي يجب القيام بها يومًا ما. ما لم يكن ” التفكير كثيرًا ” على قائمة الأولويات، فإن ذلك سوف يدفعك لترى أن هناك أشياء أكثر أهمية للقيام بعملها من الجلوس والتأمل في معنى الكون! فإن أسرع طريقة لتنظيم أفكارك هي تضعهم في شيء عملي. إذا كنت تفكر بأنك – لم تحصل على قسط كافٍ من النوم في الآونة الأخيرة، فعليك الحصول على النوم الكافي بدلاً من القلق حول هذا الموضوع !

  • يمكن أن تكون القائمة عملية ويمكن أن تتعامل مع أشياء أكبر، مثل: ” قضاء المزيد من الوقت مع العائلة.”

٤-ضع جانبًا ” وقت للتفكير ” لنفسك كل يوم. قد يبدو هذا جنوني، لكن الاختيار الوقت لنفسك كل يوم للقلق والتعجب وأن تكون حالم وأن تغرق في أفكارك يمكن أن يساعدك على التحكم في أفكارك بطريقة أكثر فاعلية. إذا كنت بحاجة إلى ذلك، اعط لنفسك ساعة، مثلاً من الساعة 5 إلى 6 كل يوم. ثم حاول الحصول على وقت أقل من 5 إلى 5:30. إذا أزعجتك فكرة في وقت مبكر في اليوم ولا يُسمح بالتعامل معها فقط أخبر نفسك، ” أنا سوف أفكر بها الساعة 5 مساءً.”

  • قد يبدو هذا الأمر سخيفًا، لكن عليك أن تجربها قبل أن تنتقدها.

٥- تأمل. إذا كنت لا تعرف كيفية التوقف عن التفكير، فعليك أن تتعلم كيفية ما يشبه بـ ” التخلي ” عن أفكارك، لأنك يمكن القيام به بتأنٍ.

تخيل أن التفكير مثل التنفس؛ فإنك تفعله في كل وقت، حتى دون أن تدرك ذلك. أما إذا كنت بحاجة إليه، فيمكنك أن تتوقف عن التنفس. سوف يساعدك التأمل على تعلم كيفية طرد أفكارك.

  • قضاء مدة 15-20 دقيقة في التأمل كل صباح يمكن أن يكون له تأثير كبير على قدرتك للبقاء حاضر الذهن ويساعدك على التخلص من جميع أفكارك المزعجة.
  • كما يمكنك التأمل ليلاً لتساعد نفسك على الاسترخاء.

٦- عبر عن أفكارك بصوت عال. بمجرد التعبير عن كل شيء بصوت عال، حتى لو كنت تتحدث إلى نفسك فإنك بذلك بدأت في عملية طرد أفكارك. تجول واخطو بسرعة إذا يمكنك ذلك. فمجرد التعبير عن أفكارك، فإنك بدأت عملية طردهم إلى العالم والخروج من أفكارك.

  • يمكنك أن تتحدث بصوت عال لنفسك، أو للقط، أو لصديق موثوق به.

#صحتك-النفسية

التربية والصحه النفسية
زمالة المدمنين المجهولين
مبادرة مجرد لمبة لتجميع أرقام للجهات الهامه لصحتك النفسية
السوشيال ميديا وصحتك النفسية
خطوط مساعدة زمالة المدمنين المجهولين
برنامج مجرد لمبة للعلاج النفسي السلوكي
تطبيقات هامه لصحتك النفسية
أفهم حالتك النفسية
%d bloggers like this: