Tag: ‎#فضفضة بقلم Azia Yassin

فضفضة #٤٤

قبل سقوط الأقنعه اقترب منهم جدا لدرجة رؤية أعماقهم بوضوح وعند بدء تساقط الأقنعه أحول نظري عنهم وامنحهم فرصة التستر وتثبيت الأقنعه واغض بصري عن الكثير بعد تساقط الأقنعة أفقد كل قدرة على مجاملتهم او التعامل معهم تحت أي مسمي من مسميات النفاق التي يجيدونها

Copied

فضفضة # ٣١

لعل خوفي المرضي من التغيير هو أحد أهم أسباب تحملي لتلك الدائرة الصغيرة والتى لم تتسع عمداً مني كي لاأرهق نفسي.

أخترتها بعنايه بعد أن إجتازت اختبارات التقدم النفسيه والاجتماعيه وبعد أن طابقت معايير قبولي لها ….لن أكون ملاكا وأدعي شفافية مشاعري ولن أصبح شيطانا لأرضي حنقي لنفسي

فضفضة ٣٠ ….أثروا في…مصطفى محمود

‏يروي الدكتور مصطفى محمود

وهو طالب بالطب،فقد كان يعشق التشريح لدرجة انه اشترى نصف جثة ووضعها بالفورمالين تحت سريره !!

“‏و الفورمالين مادة (حفظ) لها رائحة نفاذة قد تؤدي لتلف الرئتين ان تم استنشاقها لفترة طويلة”‏وهو كشاب صغير لم يكن مدرك لخطورة هذه المادة ، بل جذبه شغفه لدرجة أنه لم ينتبه لذلك الا بعد أكثر من3 سنوات عندما اكتشف أن رئتيه تم اتلافها تلفا كاملا !!

* تم عزله بغرفة صغيرة لعلاجه…لا يستطيع التحرك منها ولا الذهاب للجامعة لمدة 3 سنوات كاملة!!

في هذه الفترة تخرج أصحابه من كلية الطب وهو لا يزال مريضاً في غرفته لا يستطيع التحرك وكان يظن أنه يمر بأسوأ سنوات عمره وأنه منحوس..!!

لم يكن يستطيع ان يفعل أي شيء في هذه العزلة التامة إلا (القراءة).. حيث ختم في هذه السنوات كل كتب الادب والفلسفة والتاريخ العالمي .

ثم بعد انتهاء محنته(كما كان يظنها) عاد لاكمال دراسته بكلية الطب..وعندها اكتشف أن هذه السنوات الثلاث هي من صنعت مصطفى محمود “الكاتب الشهير ومؤلف كتب كثيرة وباحث في علوم الأديآن”

ولولا المرض الطويل..لكان مثل آلاف الأطباء الذين سبقوه…‏وقد ذكر “جملة حكيمة” في ذلك :

[‏ان الله هو الذي يعرف كيف يربي كل شخص ليظهر افضل ماعنده .. وان البذرة تحتاج أن تُدفن حتى تنمو .. وأن كل شيء أتى لحكمة ستعرفها لاحقاً]

فضفضة ٢٨ بقلم آسيا ياسين

(وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني) ،(ثم جئت على قدر ياموسى . واصطنعتك لنفسي) يفسر الشيخ الشعراوي رحمه الله قول الله تعالى لسيدنا موسى:

نجّيْتك وحافظت عليك؛ لأنني أُعِدُّك لمهمة عندي، هي إرسالك رسولاً بمنهجي إلى فرعون وإلى قومك.

وقد حاول العلماء إحصاء المطالب التي طلبها موسى عليه السلام من ربه فوجدوها ثمانية:

{  قَالَ رَبِّ ٱشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِيۤ أَمْرِي * وَٱحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُواْ قَوْلِي * وَٱجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * ٱشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِيۤ أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً * وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً }

[طه: 25ـ34].

ثم وجدوا أن الله تعالى أعطاه ثمانية أخرى دون سؤال منه:

{  إِذْ أَوْحَيْنَآ إِلَىٰ أُمِّكَ مَا يُوحَىٰ * أَنِ ٱقْذِفِيهِ فِي ٱلتَّابُوتِ فَٱقْذِفِيهِ فِي ٱلْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ ٱلْيَمُّ بِٱلسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِيۤ * إِذْ تَمْشِيۤ أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلاَ تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ ٱلْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِيۤ أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ يٰمُوسَىٰ }

[طه: 38ـ40].

فإنْ كان موسى عليه السلام قد طلب من ربه ثمانية مطالب فقد أعطاه ربه عز وجل ثمانية أخرى دون أن يسألها موسى؛ ليجمع له بين العطاء بالسؤال، والعطاء تكرُّماً من غير سؤال؛ لأنك إنْ سألت الله فأعطاك دَلَّ ذلك على قدرته تعالى في إجابة طلبك، لكن إنْ أعطاك بدون سؤال منك دَلَّ ذلك على محبته لك.

فضفضة ٢٧ بقلم آسيا ياسين

قمة الجهل والتخلف وقلة الأدب أن الناس تقول على البنى آدم المؤذي أو الإرهابي أو حتى السيكوباتي اللي بيدمر اللي حواليه أنه مريض نفسي…المرض النفسي ياحضرات المثقفين مرض زي أي مرض ملوش دعوة بالأذيه….الناس دي أسمها مريضه إجتماعياً أو بمعنى أدق معاديه للمجتمع antisocial بالانجليزي للي مبيفهمش عربي.

المريض النفسي هو أقل واحد ممكن يأذي غيره …ده مشكلته مع نفسه مش مع الناس خالص على فكره…وتصدق الأعجب كمان أنه غالبا بيكون شخص حساس ومختلف .

قبل ماتقول على مريض الإكتئاب أو الوسواس أو الإضطراب الوجداني أو القلق أو الرهاب أو أي مريض نفسي تاني أنه سيكوباتي…..وقبل ماتقول على الإرهابي والحقود والطماع والساخط والأناني والحرامي والحسود والشرير أنه مريض نفسي مش مريض إجتماعي….أعرف ….الأول ….معنى الكلام ولو من باب الأدب

#stop stigma = بالعربي كفاية جهل

آسيا ياسين

فضفضة #٢٦ بقلم آسيا ياسين

يقول أحدهم : ﺣﺎﻭﻟﺖ إﻗﺎﻣﺔ ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺻﺪﺍﻗﺔ ﻭ ﺗﻌﺎﺭﻑ ﻣﻊ أﻧﺎﺱ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﺑﻨﻔﺲ ﺍلأﺳﻠﻮﺏ ﻭ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ المتبعة ﺑﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ .

ﻟﺬﺍ ﻧﺰﻟﺖ إﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻭ ﺑﺪﺃﺕ ﺑإﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻤﺎﺭﺓ لأﺧﺒﺮﻫﻢ ﻣﺎﺫﺍ أﻛﻠﺖ ﻗﺒﻞ ﻗﻠﻴﻞ ﻭ ﺑﻤﺎﺫﺍ أﺷﻌﺮ ﺑﻬﺬه ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻭ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ أﻧﻮﻱ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻪ ﻭ ﺑﺼﺤﺒﺔ ﻣﻦ .

و ﺑﺪﺃﺕ بإﻋﻄﺎﺋﻬﻢ ﺻﻮﺭ من ﺣﺪﻳﻘﺔ منزلي ..و ﺻﻮﺭﺗﻲ ﻭ أنا أﻗﻮﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ..ﻭ ﺻﻮﺭﺗﻲ ﻭ أﻧﺎ أﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻐﺬﺍﺀ في أحد المطاعم….ﻭ ﺼﻮﺭا ﺗﻮﺛﻖ ﻧﺸﺎﻃﻲ ﺍﻟﻴﻮﻣﻲ ..

وقفت ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﻣﻊ ﺑﻌﻀﻬﻢ لأﺳﻤﻊ ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻭ أبدي إﻋﺠﺎﺑﻲ ﺑﻪ..

إﻛﺘﺸﻔﺖ أﻥ ﻫﺬه ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻭ ﺑﻬﺬﺍ الأﺳﻠﻮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ لها مفعولها…..فحتى ﺍلآﻥ أﺻﺒﺢ ﻋﻨﺪﻱ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎﺹ ﻳﺘﺎﺑﻌﻮﻧﻨﻲ:

” ﺭﺟﻼﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ .. ﻭﻃﺒﻴﺐ ﻧﻔسي ”

قصه متداوله بشده على الفيس بوك….وهنا لنا وقفة:

عشرات الأبحاث قائمة على دراسه تأثير السوشيال ميديا وعلاقاتها بالأشخاص وسلوكهم وتغييرها …أستخلصت منها الآتي:

-لو أستطعت أن تكون نفس الشخص في كلا العالمين أو كنت متابع جيد ومتفاعل مع الآخرين بالمعقوليه فأنت شخص طبيعي ولاخوف عليكولكن تفاعلك الزائد دليل على رغبتك بتغير نفسك.

-أما لو كنت أكثر خجلا وحرصاً على السوشيال ميديا فهذا مؤشر أنك شخص يدمن التفكير

-ولكن بعض الأشخاص متابعين جيدين جدا لأخبار الآخرين ومتلصصين لجديدهم وهو تفاعل صامت تماماً …أحذر منهم فهم جبناء

-الوقح هو من يدعي البطولة على السوشيال ميديا ولا يجيد التعامل الجيد في حياته اليوميه….ذلك الوقح أياك أن تأمن له

أما من يملك شخصيتان مختلفتان تماما وكلاهما حقيقي في الحياة فهو شخص يعاني نفسياً.

مجرد إستنتاج

آسيا ياسين

فضفضة #٢٥ بقلم آسيا ياسين

تقبل أخطاءك وأعتذر عنها لمن يهمه الأمر ولكن إياك أن تعتذر عن ما تشعر به من إحساس فهو الشئ الوحيد الذي تملكه أنت فقط ولايهم غيرك

فضفضة #٢٤ بقلم آسيا ياسين

هو لايريد معرفة بل يريد علاقة وإن وجدت فهي علاقة آثمه

هي تريد معرفة ولاتريد علاقة وإن وجدت فلابد أن تكون شرعيه

هو يريد أن يبتعد عنها ويجد بديل ولكنه لم يجد حتى الآن

هي تريد أن تجد من يملئ فراغ قلبها وهو المتاح

هو لايريد أن يتلوث أمام أهله وأصدقائه ومعارفه

هي تبحث عن من يطمئن قلبها

هو يريدها أن تبتعد عنه

هي تريد أن تنساه

هو يريد أن يحب غيرها

هي تريد أن ترى سواه

هو جرب كل الطرق لإيقافها

هي تريد أن تتوقف ولكنها لاتستطيع

هو يلعن لعنتها

هي تلعن يوم التقيا

هو يرقد في سبات منذ ألفي عام

وهي ترقد في سبات منذ ألفي عام إلايوم

“أسطورة يونانية قديمة”

فضفضة رقم ٢٢ بقلم آسيا ياسين

للوقاحة وجوه كثيره أقبحها التجاهل….

 

من أعظم ماخلق الله سبحانه هو الوقاحه البشرية…خليط من اللامنطقية المفرطة واللا معقولية الفجة …مغلفة بطبقة من جلد الحرباء المتلون…وبقلبه يرقد السواد الأعظم…
كلام معقد لوصف أبسط من المتوسط
أما الوصف للعامه فهو محاولة إرتداد ثوب الآدمية لبرهة سرعان مايسقط عنه بفعل الزمن
أما وصف المتمرس منهم فهو التمخطر بثياب النباهة المفتعلة فوق ثوب من الآدمية المسروقه ولكنها لكي تسقط تحتاج دائما لوقت كما إرتداء الثوب.

آسيا ياسين

فضفضة رقم ٢٣ بقلم آسيا ياسين

مما قرأت عن قانون العطاء الكوني، ودوره بالعلاقات الإنسانية والعاطفية!!

الكون لا يمشي هكذا وبالصدفة، ف هناك قوانين تحكمه مثل قانون الانعكاس، قانون المراسلات ، قانون الجذب…الخ.

يقوم قانون العطاء على مبدأ:

” كل ما تنفقه اي ترسله من اقوال، أفعال ، مشاعر، نوايا

يعود لك من نفس النوع إن طيب ف يعود لك الطيب وإن سئ يعود عليك”.

✖ هناك ثقافة خاطئة سائدة وهي كثيراً ما نسمع

” أعطيت ولم اجد مقابل ”

العطاء قانون كوني لا مجال لتشكيك فيه

قائم على ( الإرسال ↔️ الإستقبال )

ف كل ما ترسله وتنفقه يعود لك اضعاف مضاعفة من نفس النوع حتى لو كان في زمن آخر أو على شكل أحداث مختلفة

إننا جميعاً متصلين مع الكون متصلين طاقياً في دائرة مغلقة

البشر، الشجر، الجماد، الطبيعة…الخ.

كل شئ متواصل مع الكون ف كلنا نؤثر ونتأثر ببعضنا البعض.

✖ الفكرة المغلوطة الثانية وهي أن العطاء مقتصر على المال

إن أنواع العطاء كثيرة لا حد لها مثلاً :

تريد استقبال شهادة ↔️ تنفق جهد، دراسة، وقت

تريد شراء سيارة↔️ تنفق وقت، عمل، مثابرة للحصول على ثمنها…وهكذا

ف هناك جوانب كثيرة نستطيع العطاء فيها حتى تعود لنا

👈 مال، علاقات، سعادة، صحة، نجاح، توفيق

كلها جوانب فيها عطاء وأخذ ما تعطيه يعود لك سواء خير او شر، سلبي او إيجابي

👌 إلك هذا التمرين:

✅ امسك ورقة وقلم وحدد شئ معين لديك منه قلة/فقر

✅ أبدا بتحديد كيفية العطاء فيه

مثلاً :

تريد ملابس جديدة أعطي من يحتاج ملابس

تريد سعادة حاول جعل أحد يبتسم

تريد الخروج من مشكلة لا حل لها ابدأ بمساعدة غيرك

تريد علاقات ناجحة ابدأ بإصلاح علاقتك بربك، بنفسك، بأهلك.

💢 تجد من يقول:” أنا دائماً أعطي ولا أحصل على شئ”

هنا يوجد عطاء إنما الخطأ في الطريقة في كيفية الإنفاق

⬅️قبل العطاء يجب إدارك كيفية التعامل مع المشاعر كيفية التعبير عنها

الكون يتعامل مع المشاعر والنوايا

فهل من العدل أن يجد من يعطي فقط للسمعة، للرياء، للنفاق، حتى يقهر إنسان، حتى يرضي إنسان، حتى يقال كريم، محسن، قلبه طيب وهكذا

كمن يعطي بحب وبحق

في الحالتين نجد عطاء لكن المردود لن يكون متماثلة بل سيكون من نفس نوع المشاعر.

💢 في حالة أخرى خاصة في مجال العلاقات والعاطفة

كثيراً ما تجد إنسان يحب وبقوة والطرف الآخر لا يستجيب او حتى لا يهتم

💌 في حال كان إعطاء المشاعر نابع عن حب حقيقي، ثقة بالنفس والطرف الآخر، حب واضح، قوي مبني على أسس فعلاً متينة الكون يعطي أحداث تعزز من هذه المشاعر أكثر وأكثر فتجد سعادة، فرح، ثقة وهي علاقة ناجحة ومتوازنة بإمتياز.

♨️ أما في حال إغداق مشاعر أحياناً تكون وهم، وحتى إن كانت حقيقية تكون تعلق، خوف من الفقد ، شك، قلق، توتر، غيرة، هذه المشاعر تكون فقط لسد نقص معين، استعطاف، تعبئة فراغ، هروب من واقع غير مرغوب فيه…الخ.

👈مهما أعطى الطرف الآخر سترى بأنه لم يقدّر مشاعرك، ستبقى خائف من الخيانة، متوتر أن يعجب بمن هو أفضل

هنا يكون الحب مصدر ألم، حزن، قهر ومشاعر سلبية مدمرة لان الكون يعكس ما بداخلك فيعزز شعور الحزن والخوف ف الشبيه يجذب شبيهه لتجد علاقة متزعزعة ما بين ضحية وجلاد.

فرق شاسع بين الحالتين وعليها سوف يكون الإنعكاس.

💢 الحالة الثالثة تجد إنسان يقول كل البشر خائنين، كذابين، خداعين، فقط للمصالح وهكذا

حتى وإن حاول تكوين صداقات او ارتباط سيرتبط بمن يعزز فكرته فالكون يعطيك اشياء مواقف اشخاص تعكس ما بداخلك، فإن أردت أن يتغير ما حولك غير ما بداخلك أولاً.

فضفضة #٢١ بقلم آسيا ياسين

الأسوأ

لو افترضنا أن أحسن شخص تقابله في حياتك هو اللي بيطلع منك أحسن مافيك….يبقى بالمثل أسوأ شخص تقابله في حياتك هو اللي يطلع أسوأ مافيك…

لو لقيت الشخص الأول أوعى تسيبه يضيع من إيديك وأدعي ربنا يحفظهولك ولو صادفت الشخص التاني أدعي ربنا يخلصك من بين إيديه

في كل الحالات …..قول يارب

آسيا ياسين

فضفضة #٢٠ بقلم آسيا ياسين

آخر يوم في السنة

آخر يوم آخر…. آخر الآخر

غريق يتلمس النجاة فيجد عود من القش …يمسكه في قوة وراحة ….يعصره بين يديه إحساساً بالأمان….ويقفز ذلك العود من بين أصابعه ويسبح بعيدا ويذهب …يحاول أن يسبح بصعوبة ….يستجمع أنفاسه حتى يصل للعود….ولكن العود يقفز مرة أخرى…يحاول ثانية ويحاول ثالثاً ثم يحاول ويحاول ….لا طلباً للعود بقدر ماهو إلهائاً لنفسه الغرقى……والعود يقفز في دهاء وخسه كأنما يشمت في حال الغريق….ولكن و

فجأة…ينظر الغريق إلى نفسه وإلى ماقطعه من مسافة ….نعم ….أنا أسبح…نعم ….أنا أستطيع السباحة

عندها نظر إلى ذلك العود للمرة الأخيرة في نظرة ملأها التقزز والكراهية…..وصرخ عالياً….أيها العود الصعيف …فلتذهب إلى الجحيم…

آسيا ياسين

فضفضة #١٩ بقلم آسيا ياسين

عملة معدنية…وجه ذهب ووجه فالصو…بينهما سطح من معدن عازل فلا الذهب ينير الفالصو ولا الفالصو يصيب الذهب………….. هذا هو الآخر……الإنسان

و…….حكمنا على الآخر هو ظروف معرفتنا به ،فإن كانت زاويه النظر للوجه المشرق فهو حبيب وقريب وصديق وطيبته عنوان روحه،وإن كانت للوجه الفالصو فهو خبيث محتال وعدد عليه ماشئت من صفات الدناءه.

القضاء والقدر والظروف والملابسات هى تلك الزاويه التى نرى بها الآخروين ونحكم ونتحكم في مدى قربهم وبعدهم عن قوانيننا .

المؤمن الحق هو من يؤمن بقضاء الله وقدره ويرى ويرضى بما رآه غير معارض ولا مبالغ….ولا متعمد….. والحكيم منهم هو من يرى ببصيرته باقي الجوانب ويُقرها راضياً مرضياً بما رآه رأى العين.

أما المسكين فهو من أبتلى ببلبلة الرؤيه ،يرى العمله بجوانبها كلها ، في لمح البصر تلف عيناه الجوانب والأركان ويراها رأى العين لا البصيرة ….فيتوهم غرورا حكمة مُدعّاة ….ويغرق في فلسفة لانهاية لها وهنا يكون الإبتلاء بالعلم ….فتنتهى متعة الدنيا ….وتنتهي الأحكام ويقف هذا الفقيرعاجزاً عن أي حكم …..

بقلم آسيا ياسين

فضفضة#١٨ بقلم آسيا ياسين

مما أعجبني:مقال أريد أن أكون صوفياً!

بقلم خالد محمد عبده

أريدُ أن أكون صوفيًّا يشهد الجمال في كلّ شيء، يستوي عنده المدح والذّم من الخلائق، لا يقيم وزنًا لأفعال الصغار، ولا تهزمه أفعال الكبار، يستعين بالله وحده، ويرى في الكون عجائبه الكبرى، ويُشهد من غابت عنه مظاهر القدرة والإبداع ما انشغل عنه ولم يره.

أريدُ أن أكون صوفيًّا لا يبحث عن الكلمات التي تسعفه كي يسجل حضورًا في عالم القول وينسى أن قيمة المرء حديث قلبه.

أريدُ أن أكون صوفيًّا أجتهدُ في العبادة حتى أستروح بها، وإذا تعبت من خلق الله ولقائهم آنسني الله بذكره، وإذا أعياني الخلق سلا الله على قلبي كما كان يفعل مع حبيبه المصطفى.

أريدُ أن أكون صوفيًّا يسقيني الله من حبّه شربة تغنيني عن اشتهاء شراب غيره.

فضفضة#١٧ بقلم آسيا ياسين

فضفضة ١٧

يستمر الناس الذين لا رقة لديهم في محاولات مستميته لتدمير رقة من يعيشون الجمال والحياة ،وكأن رقة الآخرين تؤرقهم وتعكر صفو حياتهم البائسة.

وهم وبلا قصد بارعون في إضاعة حياتهم أنفسهم. فالحياة تمر بجوارهم، لاهي تحتويهم ولا هم قادرون على إختراقها ، فكلاهما عصي على الاختراق.

إنها الرقة التي تجعلك حساساً….التي تجعلك منفتحاً….متأثراً بالغامض الذي يحيط بنا.

الحياة ذات معنى لأولئك الذين لديهم تلك الرقة، النعومة، المحبة، الرحمة، والحساسية. ……….عندها تكون الحياة بحد ذاتها برهاناً بل براهين بآلاف الطرق على وجود الله.

آسيا

فضفضة #١٦ بقلم آسيا ياسين

فضفضة #١٦

عمرك فكرت في الدنيا والناس بعقلك بس وشلت مشاعرك على جنب، حاول وهتلاقى نتيجه مبهره،نتيجه حسابيه،عقلانيه،زي اي طفل لسه بيتعلم الحساب.

هتلاقيها مشيت معاك ومن غير مشاكل ولا متاعب.

فكر تاني وأحسبها بقواعد الحساب،مهى الدنيا مسألة حساب .

أستنتج اللي قدامك وأقراه بالمعلومات اللي معاك وحاول توصل لحل المسأله.

أقرا العنين والحركات،أقرا الهمسات والكلمات،أقرا الجسم بأنفعالاته،جمع كل المعلومات عن الشخص ده وحطها في الحسابات.

المرة دي كمان هتلاقيها مشيت معاك بس بمشاكل ومتاعب وصراعات وصداع شديد قوي.

آسيا ياسين

فضفضة #١٥

فضفضة #١٥

بعيداً عن الأديان والتشاريع…لاحظت وجود نوعين من البشر نوع رزقه الله النعم الأساسية من مأكل وملبس وأهل وحواس النظر والسمع بل قل رزقهم الله الستر …. والصحه التى لاتكلف صاحبها عناء الصبرفهو سعيد وشاكر ،ونوع إبتلاه الله بنقص من الصحة و نعم كثيره فهو يجاهد كل لحظه ليقف على قدميه أو يتناول الأدويه التى تعالج بعض شئ وتدمر أجزاء أو يستيقظ صباحاً فيجد السواد قد أحاط عقله ويصارح ساعات وساعات حتى يزيل ذلك الغطاء الأسود المسمى بالمرض النفسي الإكتئاب ويدعو الله كثيراً وهو صابر بل ويبث الأمل فيمن حوله.

ظهر في الأسواق مؤخراً مسوخ بأشكال آدميه أنعم الله عليها بالصحه والستر ولكنهم يتطلعون لكل شئ حتى منتهاه …لايحمدون الله ولايقدرون إحسانه بل ويلومونه لما أعطاه لغيرهم ويتزاورون الدجالين علهم يجدو لهم سبيلا لمرض الإكتئاب….فقد ظنوا غباء منهم وطمعاً أن من يملك

 الحزن والكآبه والإكتئاب

حظه من النعم أكثر. بل والأدهى أنهم يسعون بكل فخر وإعتزاز وثقة لنزع الأمل من حول الجميع.

ولاتعليق

آسيا ياسين

فضفضة # ١٤

فضفضة # ١٤

الإغتراب كغيره من المصطلحات أصبح أكثر تعقيداً عما كنا نُعّرفه في كتب علم النفس وعلم الإجتماع بأنه ” عدم تفهم الذات للذات والجماعة في الجماعه” أما الآن فقد أصبح ” عدم تفهم الذات للذات في المطلق”

فمن يعشق ويذوب حباً يختفي عامداً متعمداً إلى عالم آخر أو للا عالم وكأنما يهرب من إعصار هالك….أصبح من الشائع أن يهاجر محبي الأوطان وأن يكون أكثر الخطائين هم من يسعون للفضيلة…..إنه الإغتراب…..واضحاً في علاقاتنا بأنفسنا والآخرين….نحب بمنتهى الصدق والتضحية وننصرف بمنتهى اللامبالاة….في آن واحد

ولا تعليق!!!!

آسيا ياسين

فضفضة #١٣

فضفضة #١٣ مما قرأت اليوم “لا تكره المرأة ٱهل زوجها .. إلا ٱذا ظلموها

و لا تسترجل المرأة .. إلا ٱذا فرط الرجل برجولته

و لا تكون المرأة سيدة رجل .. إلا ٱذا فشل ٱن يجعلها ٱمرأته

و ٱذا لم تعد المرأة ٱمرأة كما يجب

فـ لإن الرجل لم يعد رجلاً كما يجب

لا تصدقوا ٱن المرأة التي تحمل مسؤولية و هم البيت ٱمرأة سعيدة

ٱنها في ٱعماقها تحن إلىٰ رجل يحميها و يتحمل مسؤولية بيته

فأن كانت الحياة غيرت وظيفة النساء فهي لم تغير طبائعها

فـ المرأة ما زالت تبيع الدنيا لإجل رجل يحبها

ما زالت تسعدها الهدية و لو ملكت مال قارون

ما زالت تريد صدراً حنوناً و لو كانت رئيسة وزراء

هي ٱشياء بسيطة تسعد المرأة

فهي مستعدة ٱن تعمل كالنملة سبعة ٱيام في الإسبوع

و ٱربعة و عشرين ساعة في اليوم

مقابل ٱن تجد رجلاً يقدر ما تقوم به

يا رجل لا تحارب ٱماً بأولادها

الإبوة بالتجربة .. ٱما الإمومة فـ بالغريزة

قد ينجب الرجل عشرة ٱولاد و لا يستحق ٱن يدعى ٱباً

ٱما المرأة فـ هي ٱم و لو لم تنجب .. فأتقوا الله فيها

سأبقىٰ ٱكتب و ٱكتب إليك ٱيتها المراة

حتىٰ يجف الحبر عن قلمي …”

فضفضةً#١٢

فضفضة #١٢

هل تكملة القصص قصص في حد ذاتها؟!….إذا فلماذا تعطيني الحياة الكثير من القصص المعاقه المبتوره والتفاصيل المجرده والمشاعر المتداخله؟ هل تلك إشارة لما قد أكون خلقت من أجله؟ أن أكملها بما أراه وأشعر به فتولد على يدي قصة جديده وقد تنبض بالحياة حين أصدقها. أم أن مجرد التعايش مع تلك القصص المبتوره هو منتهى قصص البطوله!

آسيا ياسين

فضفضة # ١١

فضفضة # ١١

تيقنت أن مدعي الحب في هذا الزمن قد فسروه خطأً انه مبني على ثلاث أشياءَ :

١- خداعَ لنفسك قبل غيرك

٢-آشباعَ للرغبات النفسيه والجسديه والاجتماعيه

٣-و تسليهَ أوقات الفراغ تتبادل دورياً مع ال games والموبايل والشات والسوشيل ميديا…….

ولا آكثر !!! للأسف لايوجد من يحب بكلَ صَدق لأن الناس في زماننا قد أبتلاها الله بإنكار عدم الفهم والغرور الجاهل نعم فقد أصابها الغباء والجهل !!!!!!!

يقيني أن من يفهمه فهماً صحيحا سيطبقه تطبيقاً صحيحاً…..وأكرر من يفهمه .

آسيا ياسين

فضفضة # ١٠

فضفضة # ١٠

تخيل طفلين في نفس المكان الأول مغامراته كتير والتاني في حاله….دايما الأول هتلاقي الناس محوطاه مره بالضرب والتهزيق ومره جر شكل ومره حب لخفة دمه…و بردو الثاني هيفضل في حاله…

الملفت إن بعد فتره هتلاقي الأول ده بيزداد بريق وشقاوة ومقاوحه للدنيا….هتلاقيه بيشع مشاعر مره حب ومره غضب ومره سعادة.

والملفت بردو إن التاني هيفضل في حاله ولابيرسل ولا بيستقبل مشاعر، حتى لو كان أنجح وأسعد حد في الدنيا ….بس هيفضل زي الميه الفاتره …حاجه كده ملهاش دعوه بالناس فرحه وخيره لنفسه وعلى أقل تقدير شره كمان لنفسه.

تمااااااام……هى دي الدنيا

آسيا ياسين

فضفضة # ٩

فضفضة #٩

أمتى يكون عدم شرب المية هو عين العقل؟

أعتقد أحيانا بعد العمليات لما بيكون تأثير البنج لسه موجود عشان ميقلبش المعده.

طيب أمتى يكون الإنفصال أو الطلاق هو عين العقل؟

لما بردو يكون دماغك بتترج في مكانها بتأثير مؤثرات خارجيه مصدرها الشخص ده تؤدي بردو لقلبان المعدة.

تحليلي مبيقللش من أهمة الميه ولا بيلخبط القوانين…الاتنين مهمين وجدا كمان…

بس الفكرة هي أمتى ؟؟ومين؟؟؟

آسيا ياسين

فضفضة #٨

فضفضة # ٨

كن فخوراً بأخطائك سعيداً بتجاربك….فكلما زادت تجاربك زاد معها إيمانك بالله….إن كنت عاقلا….فماأصابك لم يكن ليخطئك وماأخطئك لم يكن ليصيبك…

كن فخوراً فأنت صنعة الله التى فضلها على جميع مخلوقاته…تفكر معي:

الملاك لايخطئ

والشيطان لايصيب

أما الإنسان فيخطئ ويصيب وهو خير خلق الله

يخطئ ويستغفر ويصيب ويشكر…وخير الخطائين التوابون

آسيا ياسين

فضفضة # ٧

….. فلسفة الحب ….الحب الحقيقي هو حب العطاء وليس حب السمك

هل تحب السمك؟؟؟ أجاب طبعاً أحبه بشدة….أحبه بكل أنواعه-

-وكيف تأكله؟؟

-أصيده

-يعني تصيده وتتركه يموت ثم تضعه على النار وتتلذذ بطعمه وكلما كان موته أقرب كلما كان أطعم وألذ

-نعم

-إذاً أنت لا تحب السمك!!!!!!!

فضفضة #٦

فضفضة # ٦

الناس نوعين نوع ماشي بالصح والغلط ولو على رقبته وحتى لو زعل أقرب الناس ليه ونوع ماسك العصايه من النص وأهم حاجه عنده انه ميزعلش حد….

آسيا ياسين

فضفضة # ٥

لما تكون بتقلب في القنوات وبالصدفه يقع تحت عينك أو تتفرج على فيلم من أفلام الأبيض والأسود أتحداك تقدر تميز جنسية الفيلم أو لغته من أول وهلة…الناس كلها نفس الشكل والدنيا تحسها واحد!!!

الغريبه أن وقتها إن محدش من الناس العادية كان يعرف حاجه ولا على إتصال بالبلاد التانيه…ده بيخليني أشك في إحتمالين:

الأول إن العولمه دي إتعملت عشان تقوي الأقليات وتعمل أحزاب وتكتلات. والغريب أن ده يطلع بالصدفة البروتوكول الخامس في البروتوكولات الصهيونيه.

أما الإحتمال الثاني فهو إن الأبيض والأسود مبينش الفروق والألوان اللي هى شوية رتوش ومظاهر هي اللي بتفرق بين الناس.

الإحتمالين جديرين بالتأمل….صح؟

https://www.facebook.com/groups/muthqafun/permalink/833459143673546/

آسيا ياسين

فضفضة # ٤ آسيا ياسين

التفكير مش دايما هو الحل المظبوط….أحيانا بتحتاج متفكرش خالص عشان تعرف تعيش…أوقات بتلاقي نفسك عايز تنام ونفسك تروح عليك نومه عشان تتحجج انك فوت ميعادك….بتضحك على نفسك…صح؟

لما تحس كده …….متفكرش……وأجري روح أجهز عشان ميعادك

لما تروحه وترجع هتحس أنك سعيد (مجربة)

آسيا ياسين

فضفضة #٣

المريض النفسي في نظر الإعلام دايما هو الارهابي والمجرم والحرامي والنصاب والقاتل!!!!!

المرض النفسي محتاج أننا نتكلم عنه ونزود الوعي الإجتماعي ومحتاج حد يدافع عنه … زي ما كل أقلية بتلاقي حد يدافع عنها….دور بنفسك على الارقام هتلاقي ان المريض النفسي خطر على نفسه اكتر مايكون خطر على غيره….المريض النفسي زيه زي أي إنسان …. المريض النفسي معاناته بتخليه جايز عنيف مع نفسه مش مع غيره بل بالعكس ده نفسه محدش يعيش الألم اللي هو فيه

آسيا ياسين

فضفضة #٢

نظرية ٢١ يوم 💡

لو كررت نفس الشئ لمدة ٢١ يوم هيتحول لعادة وهيبرمج العقل الباطن اللي بدوره هيشكل تصرفاتك وحالتك النفسية.

وجه لنفسك نفس الرسالة الإيجابيه كل يوم ولمدة ٢١ يوم اكتب ورقه وقول لنفسك ( أنا ناجح) واتعامل انك ناجح هتنجح،ابعد عن الرسايل السلبيه والناس السلبية وهتبقى ناجح.

جرب مش هتخسر حاجه

تابعو تحدي ٢١ يوم إيجابية على مجرد لمبة

آسيا ياسين

%d bloggers like this: