مقالات مفيدة باللغة العربية

لقطات جميلة وثقّها فريق غرينبيس ضمن رحلة من القطب الى القطب!

لا تستطيع/ين الذهاب الى البحر؟ وأنا كذلك، ولكن عندما أشاهد صور وفيديوهات المحيطات أنتقل مباشرةً الى هذا العالم، حتى انني استطيع ان أشمّ رائحة المياه المالحة والشعور بالرمال بين قدميّ…اشتقت كثيراً الى هذه التجربة الرائعة!

علاقة جميلة تجمعني مع البحر ومخلوقاته وعجائبه. يصادف اليوم، اليوم العالمي للمحيطات، لنحتفل معاً بجمال وغنى المحيطات، هل تعلم مثلاً أنها توفر لنا كميات كبيرة من الأوكسيجين؟!

سنأخذك اليوم برحلة من المنزل إلى هذا العالم الرّائع. تشبثّوا جيّداً، سننطلق!

لقطة للتشكيلات الجليديّة في  سفالبارد في النّرويج:

إليكم هذا المنظر الخلّاب للجليد البحري! إلتقطت هذه الصّورة في سفالبارد، سفينتي إسبرانزا و آركتيك سانرايز كانت في المرحلة الأولى من إحدى أكبر بعثات غرينبيس، وهي للإضاءة على المخاطر التّي تتعرّض لها المحيطات.

 لقطة لسفينتي إسبيرانزا و آركتيك سانرايز في القطب الشّمالي:

من سفالبارد خلال بعثة “من القطب الى القطب” وخلالها عمل عدد من الباحثين والناشطين على التهديدات التي تواجهها هذه المحيطات من تغيّر المناخ والصّيد الجائر والتّلوث البلاستيكي واستخراج المعادن من أعماق البحار والتّنقيب عن النفط. 

لقطة للجبال الجليدية في جزر أوركني الجنوبية:

هذه الجبال تقع في القطب الجنوبي. إلتقطت هذه الصّورة على متن سفينة إسبرانزا في نهايات بعثة حماية المحيطات. مشهد لا نراه كل يوم!

لقطة لسفينة آركتيك سانرايز في المحيط الأطلسي:

في هذه الصّورة، إصطدمت السّفينة بأمواج عاتية بسبب الطّقس السّيء. خلال أيلول و تشرين الأوّل 2019، تحقّق فريق السّفينة في ممارسات الصيد الجشعة في مياه المحيط الأطلسي. كأنّه مشهد من فيلم سينمائي!

لقطة للسمكة الطّائرة في بحر سارغاسو:

صورة ليلية بالقرب من سطح البحر. علمًا أنّ سارغاسو هو في منطقة فريدة في شمال المحيط الأطلسي حيث يوجد تنوّع كبير في الحياة البحرية. وكان التّركيز هنا على دراسة تأثيرات التلوّث البلاستيكي على الحياة البحرية. هل كنتم تعلمون بأنّ بعض الأسماك يمكنها أن تطير قليلًأ؟

لقطة للحوت الصّائب الجنوبي في بحر الأرجنتين:

كان طاقم غرينبيس في بحر الأرجنتين للدفاع عن النظام البيئي البحري والفئات المهدّدة بالإنقراض ضد الصّيد الجائر. وهذا الحوت أحدها للأسف!

لقطة من الشّعاب المرجانية في الأمازون

نرى هنا العلماء يعملون على أبحاثهم في الشّعاب المرجانية خلال بعثة “من القطب الى القطب” في غوانا الفرنسية. الشّعاب المرجانية هي إحدى أجزاء المحيطات الأكثر حياتًا وألوانًا!

لقطة للبطاريق الشّريطية الذّقن في القطب الجنوبي

تتمتع الطيور في هذه الصّورة بالغوص في المحيط. في هذه المرحلة من البعثة، وثّقت مجموعة من العلماء وتحقّقت في آثار أزمة المناخ في المنطقة. ظريفة جدّاً

المصدر هنا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s